الأخبار العاجلة

الوطني يتعادل ودياً أمام شقيقه السوري في ماليزيا

تحضيراً لمواجهتي تايلاند والإمارات
بغداد ـ الصباح الجديد:

انتهت مباراة منتخبنا الوطني أمس بالتعادل الإيجابي مع شقيقه السوري بهدف لمثله، المباراة الدولية الودية التي اقيمت بينهما ظهر أمس السبت في ماليزيا، شهدت احداث الشوط الأول تسجيل هدف السبق للمنتخب السوري الشقيق عن طريق فراس الخطيب في الدقيقة 15، فيما ادرك التعديل لمنتخبنا الوطني مازن فياض في الدقيقة 70.
وقال باسم قاسم مدرب المنتخب الوطني بكرة القدم في تصريحات صحفية إنَّ مباراة أمس محطة مهمة لنا برغم أنَّنا خارج حسابات التأهل.
وأكد «منذ استلامنا مهمة تدريب الفريق، سعينا لاستعادة شخصية المنتخب، والتفكير بقوة في إمكانية تحقيق تطور في ترتيب الفريق في ترتيب الاتحاد الدولي (فيفا)، وتقدمنا 17 مركزًا، ونسعى لتقدم جديد».
وأشار «مباراة سورية الودية كانت فرصة حقيقية أيضًا للوجوه الشابة لتقديم نفسها في ظل غياب 6 لاعبين من المحترفين»، لافتًا إلى أنَّ نتيجة المباراة سيكون لها انعكاسات إيجابية على الفريق قبل مواجهة منتخب تايلان في التصفيات.. وبيَّن «تجديد تعاقدي مع المنتخب سنة جديدة، سيدفعني لخلق نواة حقيقية لمنتخب قوي من خلال دعوة الأسماء الشابة خلال الفترة المقبلة».. وختم «ما يهمنا هو تحقيق نتيجة إيجابية مع تايلاند، والإمارات، نستعيد من خلالهما صورة المنتخب العراقي ونعمل بعد ذلك على تجديد الفريق بالصورة المناسبة».
وأشار كوركيس إلى أن 6 لاعبين محترفين، غابوا أمس عن لقاء سوريا، على أن ينضموا للمنتخب لاحقًا في بانكوك، قبل مباراة تايلاند، في الجولة التاسعة من تصفيات كأس العالم 2018، في 31 آب الجاري.
واللاعبون هم: سعد ناطق (العربي القطري)، ريبين سولاقا (المرخية القطري)، علي عدنان (أودينيزي الإيطالي)، أحمد ياسين (هاكن السويدي)، بروا نوري (أوستراسوند السويدي)، جستن ميرام (كولومبوس كرو الأمريكي).
وسيواجه المنتخب الوطني نظيره التايلاندي في العاصمة بانكوك ضمن الجولة التاسعة للتصفيات يوم 31 آب الجاري، فيما يلعب اخر مبارياته لحساب المجموعة الثانية امام الإمارات في العاصمة الأردنية عمان يوم 5 أيلول المقبل.
يذكر أنَّ المنتخب الوطني يحتل المركز الخامس في المجموعة الثانية بالتصفيات بـ5 نقاط، وفقد أي فرصة في حجز أي بطاقة للتأهل للمونديال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة