الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تدمّر خطوط صد داعش الرئيسة وتدخل إلى أولى أحياء مركز تلعفر

بغداد – أسامة نجاح:
اقتحمت قوات جهاز مكافحة الإرهاب ، أمس الثلاثاء ، حيي الكفاح والخضراء وهن أولى أحياء مركز قضاء تلعفر بعد مقتل أكثر من 10 عناصر من زمر داعش الإرهابي .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “قوات جهاز مكافحة الإرهاب اقتحمت حيي الكفاح والخضراء وهن اولى احياء قضاء تلعفر وتستمر بالتقدم”، مشيرا الى ان ” قوات مكافحة الارهاب اقتحمت مركز قضاء تلعفر من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة أيضا.
وأضاف ان “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة والألوية 2 و11 و26 حشد شعبي تقتحم مركز قضاء تلعفر من الجهة الشرقية للمدينة وتستمر بالتقدم”.
وكشف عن مقتل أكثر من 10 عناصر من داعش في أثناء عملية الاقتحام .
وأوضح إن “اللواء السادس والعشرين في الحشد الشعبي والفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي حاصروا منطقة (الصناعة الجنوبية) تمهيدا لاقتحامها.
من جانبها اعلنت خلية الإعلام الحربي ، أمس الثلاثاء ، عن تحرير مناطق جديدة في قضاء تلعفر.
وقالت الخلية في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “قطعات فرقة المشاة 16 حررت قرى طشتية وتل السمن وتسيطر على تقاطع الكسك ومصفى نفط الكسك وترفع العلم العراقي فيها”.
وأضاف ان “قطعات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي حررت قرية ترمبي والمناطق المرتفعة المحيطة بالقرية الكائنة في الشمال الغربي لمدينة تلعفر”.
من جهته كشف المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي عن عدد مسلحي داعش المتحصنين في مدينة تلعفر شمال غرب العراق.
وقال الاسدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نتوقع وجود ما بين 1500 إلى 2000 عنصر من داعش داخل قضاء تلعفر”، مشيرا الى أن” قوات الحشد تشارك في أربعة محاور قتالية مع القوات العراقية الأخرى.
وأضاف أن” قوات الحشد فتحت ممرات آمنه لخروج المدنيين، لافتا الى ” وجود أعداد قليلة من المدنيين داخل تلعفر .
الى ذلك افاد مصدر امني في تلعفر ، أمس الثلاثاء ، بان مسؤول التجنيد في تنظيم داعش قتل في قصف جوي استهدف احد مقرات التنظيم وسط تلعفر.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “طيران القوة الجوية و بناء على معلومات استخبارية دقيقة استطاع ان يقتل مسؤول التجنيد بداعش المدعو(ابو قتادة العفري) بضربة جوية في أثناء تواجده في احد مقرات داعش وسط تلعفر أدت الى مقتله وأربعة من مرافقيه”.
وحررت قوات الحشد الشعبي ، أمس الثلاثاء ، بالاشتراك مع قطعات الرد السريع منطقة حسين ادريس والتمركز في مستشفى الحسين داخل قضاء تلعفر.
وذكر بيان لاعلام الحشد الشعبي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، ان “ألوية الحشد الشعبي / 2- 10 – 53/ بالاشتراك مع قطعات الرد السريع يحررون منطقة (حسين ادريس) ويتمركزون في مستشفى الحسين في داخل تلعفر”.
وأضاف البيان ان”القوات تمركزت على مقربة من السايلو غرب القضاء بعد كسر خط الصد الكبير الذي أقامه عناصر داعش لإعاقة التقدم”.
وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أعلن انطلاق عمليات تحرير تلعفر، فجر يوم الاحد الماضي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة