الأخبار العاجلة

البرّ العراقي يتصل بالسعودية والأردن.. وعبر كردستان إلى العالم

افتتاح معبر جديدة عرعر خلال الشهرين المقبلين
بغداد ـ الصباح الجديد:
ذكر مصدر معني أن العراق والسعودية على وشك أن يفتتحان معبر عرعر على الحدود بين الدولتين الجارتين، مرجحا أن يتم افتتاح المنفذ خلال الشهرين المقبلين.
وقال المدير العام للجمارك السعودية أحمد الحقباني، أنه يرجح أن يتم افتتاح منفذ جديدة عرعر بين بلاده والعراق خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر.
وأضاف الحقباني الذي رافق وزير النقل سليمان الحمدان في جولة على المنفذ، إن “العمل بدأ في تجهيز المنفذ، وسيتم تعزيزه بكوادر بشرية مؤهلة وتقنيات حديثة مناسبة، لتلبية حاجات المنفذ خلال الفترة المقبلة، ليتناسب مع حركة التبادل التجاري المتوقعة بين البلدين.
يأتي ذلك في ضوء الانفراجة في العلاقات السياسية بين المملكة والعراق.
بدوره، قال الحمدان في تصريح إلى وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن الزيارة تهدف إلى الوقوف والاطلاع على مدى جاهزية منفذ جديدة عرعر، وتلمس وتحديد احتياجات المنفذ استعداداً لافتتاحه، إلى جانب تحديد احتياجات منطقة الحدود الشمالية من طرق وخدمات مرافقة.
على صعيد ذي صلة، اكدت الحكومة الأردنية، ان الاجهزة والمؤسسات الرسمية المعنية جاهزة لاعادة فتح معبر طريبيل الحدودي مع العراق، والذي تم اغلاقه بسبب المعارك الجارية في محافظة الانبار ضد تنظيم داعش.
وأكد وزير الداخلية الاردني، غالب الزعبي على وفق وسائل اعلام اردنية، أن “الاجهزة والمؤسسات الرسمية الاردنية المعنية مستعدة وجاهزة بشكل كامل لاعادة فتح معبر طريبيل الحدودي مع العراق في اي وقت”.
وقال الزعبي، ان “الاردن والعراق يبحثان منذ فترة اعادة فتح المعبر وتهيئة جميع الظروف اللازمة لذلك وخاصة من الجانب العراقي”، مشيرا الى ان “اعادة فتح معبر طريبيل يمثل اهمية كبرى للاردن والعراق على حد سواء وخاصة في الجانب الاقتصادي، حيث يعدّ شريان حيوي يستطيع من خلاله البلدين تبادل مختلف انواع البضائع والسلع والمستلزمات الطبية وغيرها”.
داخلياً، اعلنت الحكومة، عن موافقتها الاولية على الاعتراف بمعبر دولي رسمي جديد في اقليم كردستان.
وبحسب كتاب لمجلس الوزراء، فقد اعلنت الحكومة عن الموافقة الاولية على الاعتراف بمعبر كيلي الدولي، معلنة عن تشكيل لجنة لزيارة المعبر بهدف توسيع العلاقات بين حكومة الاقليم وبغداد بشأن هذا المعبر.
ومعبر كيلي واحد من المعابر الدودية المهمة بين اقليم كردستان وايران وتربط مدينة قلعة دزة العراقية بمدينة سردشت الايرانية وهو لحد الان واحد من المعابر غير المعترف بها.
واشار مصدر في ادارة رابرين الى انه بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى سيقوم وفد من الحكومة العراقية بزيارة معبر كيلي، لافتا الى انه بهذه الخطوة ستعترف الحكومة بهذا المعبر شأنه شأن المعابر الرسمية الاخرى وتتعامل معه بشكل رسمي.
من جهته قال المتحدث باسم اتحاد المستثمرين الكردستانيين الملا ياسين محمود، في تصريح صحافي، انه منذ مدة اكدت ايران بصورة رسمية على ضرورة فتح معبر كيلي وطالبت الحكومة بالموافقة على فتحه رسميا.
يذكر ان الحدود بين اقليم كردستان وكل من تركيا وايران تضم معابر رسمية رئيسة مثل ابراهيم الخليل وبروبزخان وباشماخ وحاج عمران و10 معابر فرعية اخرى تتوزع على مناطق مختلفة من هذه الحدود.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة