الأخبار العاجلة

رئيس كوريا الشمالية يأمر جيشه بالتأهب والبنتاغون يحذّره من حرب شاملة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أمر زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، الجيش بأن يكون مستعدا دوما لإطلاق النار إذا ما اتخذ قرارا بذلك، بعد تسلمه خططا لإطلاق صواريخ صوب المنطقة القريبة من جزيرة غوام الأميركية.
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أن زعيم البلاد قال إنه سيراقب أفعال الولايات المتحدة لمدة أطول قبل أن يتخذ قرارا بالحرب.
وكانت كوريا الشمالية قالت، الأسبوع الماضي، إنها تضع اللمسات النهائية على خطط لإطلاق أربعة صواريخ إلى المياه الإقليمية لجزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادي، وإن جيشها سيرفع الخطة إلى زعيم البلاد أواسط شهر آب وينتظر أوامره.
وقالت الوكالة، في تقرير، إن كيم، الذي تفقد قيادة الجيش يوم الاثنين الماضي ، ناقش الخطة مع كبار ضباط الجيش.
ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري قوله “إذا استمر الأميركيون في أعمالهم المتهورة البالغة الخطورة بشأن شبه الجزيرة الكورية والمناطق المجاورة لها، واختبار ضبط النفس لدى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، فسوف تتخذ الأخيرة قرارا مهما مثلما أعلنت بالفعل”.
ونقل تقرير الوكالة الرسمية في كوريا الشمالية عن كيم قوله، إنه ينبغي للولايات المتحدة أن تتخذ القرار الصائب “من أجل نزع فتيل التوتر ومنع وقوع اشتباك عسكري خطير” في شبه الجزيرة الكورية.
بالمقابل، حذر وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، في الأول من أمس، من مغبة أي هجوم صاروخي تشنه كوريا الشمالية على أراضي الولايات المتحدة، عادًا أنه يمكن أن يؤدي إلى صراع عسكري واسع النطاق.
وقال للصحفيين، في زيارة مفاجئة إلى غرفة الصحافة في البنتاغون: “إذا ضربت الولايات المتحدة، فإن هذا يمكن أن يؤدي بسرعة إلى اندلاع نزاع عسكري” واسع النطاق.
وأضاف، أن الولايات المتحدة ستخوض حربا مع كوريا الشمالية إذا ما أطلقت صواريخها على غوام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة