الأخبار العاجلة

برشلونة يؤمن بالعودة.. و ذهاب السوبر يحقق رقماً قياسياً

إيقاف «الدون» 5 مباريات
مدريد ـ وكالات:

رغم الخسارة الكبيرة لبرشلونة على أرضه، بثلاثة أهداف لواحد في كلاسيكو السوبر الإسباني، أمام ريال مدريد، إلا أن الفريق الكتالوني لا يزال يؤمن بإمكانية تحقيق الانتفاضة، في لقاء العودة، الذي سيحتضنه ملعب سانتياجو برنابيو، اليوم الأربعاء.. وفيما يلي نقدم 4 أسباب قد تدفع البارسا للإيمان بحظوظه في مباراة الإياب:
برشلونة كان الأفضل في آخر زيارتين له إلى معقل غريمه التقليدي، ريال مدريد، وحقق انتصارين، أحدهما كفيل، في حال تكراره، بضمان تتويج الفريق الكتالوني بالسوبر الإسباني.. كان ذلك عندما هز شباك ريال مدريد برباعية نظيفة، في 21 تشرين الثاني 2015، في عهد رافائيل بنيتيز، الأمر الذي سارع بإقالته وتعيين زين الدين زيدان بعدها بأسابيع قليلة.
وكرر برشلونة الانتصار في زيارته الأخيرة، يوم 23 نيسان الماضي، عندما سجل ليونيل ميسي هدف الفوز في الثواني الأخيرة (2-3)، محتفلًا بطريقة لا تنسى بتسجيله لثنائية، وللهدف رقم 500 بقميص البلاوجرانا.
و لا ينسى لاعبو برشلونة الانتفاضة التاريخية التي حققوها الموسم الماضي، أمام باريس سان جيرمان بدوري الأبطال الأوروبي، عندما كان الفريق الكتالوني متأخرًا خارج أرضه برباعية نظيفة، لينجح في قلب الطاولة على ممثل فرنسا، ويطيح به من ثمن نهائي المسابقة، بالفوز عليه في كامب نو 6-1.
عاد ميسي للتسجيل في الكلاسيكو، خلال آخر مباراتين للغريمين، حيث سجل ثنائية في الانتصار الأخير لفريقه على الريال، إضافةً لهدف في ذهاب السوبر الإسباني، والذي جاء من ركلة جزاء.. وجاء ذلك بعد غياب دام أكثر من ثلاثة أعوام، فشل فيها «البرغوث» في هز شباك الفريق الملكي، وتحديدًا منذ تسجيله لـ»هاتريك» في 25 تشرين أول 2014، ليقود فريقه للفوز في البرنابيو 3-4.. وستكون الساحة خالية لميسي ولويس سواريز للتألق في معقل المدريديين، في ظل غياب أيقونة الريال، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي تعرض للطرد في كامب نو، بعد تسجيله الهدف الثاني للضيوف.
ويمثل غياب «الدون» ضربة معنوية لفريق زيدان، خاصةً مع إيقافه عن خوض 4 مباريات أيضًا في الدوري، لاعتدائه على حكم اللقاء.. وسيعني غياب كريستيانو تأثر الشق الهجومي للريال، خاصةً مع الظهور الباهت لكل من الفرنسي كريم بنزيمة، والويلزي جاريث بيل، في كامب نو.
إلى ذلك، عادة ما نرى أرقاما خيالية في عدد مشاهدات مباريات الكلاسيكو حول العالم، ولكن في مباراة الأمس، كانت النسبة في أعلى مستوياتها على نطاق إسبانيا.وأشارت صحيفة «ماركا» الإسبانية، إلى أن نسبة متابعي المباراة تليفزيونيا وصلت إلى 46.8% من إجمالي المشاهدين، أي أن عدد من تابع الكلاسيكو على التليفزيون وصل لـ6.348.000 متابع.
فيما وصلت نسبة البرنامج صاحب المرتبة الثانية من حيث عدد المشاهدة، 25.3%، فقط، بمعدل أي 2.823.000 متابع.ويحتل الكلاسيكو صدارة المباريات الأكثر مشاهدة حول العالم، حيث وصل عدد مشاهدي مباراة نيسان الماضي، في الليجا، إلى 650 مليون متابع.
هذا وأعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، عقوبة البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، بعد دفعه حكم مباراة أمس ضد برشلونة، في ذهاب السوبر المحلي.. وذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية أنّ الحكم، ريكاردو دي بيرجوس، طرد رونالدو، كما كتب في تقريره «بمجرد إشهار البطاقة الحمراء، دفعني اللاعب بشكل بسيط في إشارة لعدم رضائه عن القرار»، ليصدر الاتحاد قرارا بإيقاف النجم البرتغالي 5 مباريات.
كما غرم الاتحاد ريال مدريد 350 يورو ورونالدو 800 يورو بسبب الطرد، بالإضافة إلى 1400 يورو للنادي و3005 يورو للاعب، بسبب الاعتداء على الحكم. وأشارت الصحيفة إلى أنّ نادي ريال مدريد، قد يطعن على القرار لتخفيض العقوبة، خاصة وأنّ إدارة الملكي ترى أن البطاقة الحمراء غير مستحقة.
وأحرز كريستيانو رونالدو، هدفا في الفوز الكبير الذي حققه ريال مدريد على برشلونة، في عقر داره «كامب نو» بـ3 أهداف لواحد، لكنه تعرض للطرد بعدها بدقيقتين، فقط لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، بداعي تظاهره بالسقوط داخل منطقة جزاء المنافس، في كرة مع المدافع صامويل أومتيتي.. وبهذا يغيب رونالدو، عن إياب السوبر، اليوم الأربعاء ، بالإضافة إلى 4 لقاءات في الدوري الإسباني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة