الأخبار العاجلة

مجلس نينوى يكشف عن خلو قضاء تلعفر من السكان باستثناء عائلات داعش ويستبشر بسرعة تحريره

بغداد – أسامة نجاح:
كشف مجلس محافظة نينوى، أمس الثلاثاء ، عن خلو قضاء تلعفر من الأهالي والسكان المحليين باستثناء عائلات عناصر داعش ، فيما أشار إلى إن ، خلو القضاء من الأهالي سيسهم بتحريره بوقت قياسي.
وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسام العبار في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قضاء تلعفر المحاصر ومنذ اشهر من قبل قطعات الحشد الشعبي خال تماما من المدنيين والسكان المحليين سوى عصابات داعش وعائلاتهم بحسب المعلومات المتوفرة لدينا”، مشيرا إلى إن”عدم وجود الأهالي بالقضاء سيسرع من عملية التحرير (بحسب قوله)”.
وأضاف ان” القوات الأمنية تتأهب لإعلان ساعة الصفر من قبل القائد العام للقوات المسلحة وستتكفل بمهمة التحرير قوات جهاز مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي”، لافتا إلى أن “عصابات داعش قد وصلت إلى مرحلة الانهيار في ظل النقص الحاد في الدعم اللوجستي مع عدم قدرتهم على الهرب بعد إفشال عدة محاولات إلى الحضر وربيعة”.
ومن جانبه أكد مصدر أمني في عمليات نينوى ، أمس الثلاثاء ، على جهوزية المحافظة لاستقبال النازحين المحاصرين في تلعفر.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”معركة تحرير قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى ستكون سهلة بفضل قوة أبطال القطعات العسكرية المشتركة”, لافتا الى أن” القوات الأمنية على جاهزية تامة للبدء بعملية التحرير”.
وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن أسمه أن”حكومة نينوى المحلية جاهزة لاستقبال النازحين المحاصرين في قضاء تلعفر والذين سيخرجون من القضاء بعد انطلاق عمليات التحرير”.
وأوضح أن “الحشد الشعبي سيشارك في تحرير قضاء تلعفر مع القوات المسلحة العراقية.
وفيما يخص التطورات الأمنية في محافظة الانبار أكدت قيادة عمليات المحافظة يوم ، الأول من أمس الاثنين , ان القوات الامنية في المحافظة قتلت 4 من عناصر عصابات داعش الإجرامية بعملية تعرضيه استباقية غربي المحافظة.
وقال قائد عمليات الانبار اللواء الركن كاظم الفهداوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات الأمنية وبمساندة قوة من عشائر الكرابلة نفذت عملية تعرضيه استهدفت تجمعا لإرهابي داعش في منطقة مفرق قضاء عنه غربي الانبار ما أدى الى مقتل 4 من عصابات داعش الإجرامية بينهم جنسيات عربية وأجنبية”.
وأضاف إن” القوات الأمنية والقوات الساندة تمكنت أيضا من تدمير عجلتين مفخختين من دون وقوع أي إصابات في صفوف القوات الأمنية والقوات الساندة”، لافتا إلى إن” القوات الأمنية والقوات الساندة لها تقوم بين الحين والحين الأخر بمهاجمة أوكار عصابات داعش الإرهابية في مناطق غربي الانبار”.
وتابع إن” القوات الأمنية اتخذت إجراءات أمنية مشددة على جميع نقاط التفتيش تحسبا لحدوث هجمات إرهابية”.
من جهتها أفادت قيادة طيران الجيش العراقي ، أمـس الثلاثـاء ، بقيام الطائرات بإلقـاء مئـات المنشورات على قضاء عنـه غربي الانبار قبيل اقتحامهـا من قبـل القـوات الأمنيـة.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن”طيران الجيش ألقى مئات المنشورات على قضاء عنه بالتزامن مع قيام القوات الأمنية والقوات الساندة لها بشن عملية تعرضيه استهدفت أماكن تواجد داعش في مفرق القضاء في خطوة تهدف إلى قطع إمدادات التنظيم الإجرامي قبيل اقتحام المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش منذ أكثر من ثلاثة أعوام”.
وأضاف البيان أن” أهم ما جاء في المنشور الابتعاد عن مواقع داعش ومضافاتهم و يمنع التجوال من الساعة 9 مساء وحتى الساعة 6 صباحا والإبلاغ عن أعمال داعش”، مبينا أن” القوات الأمنية والقوات الساندة لها تحاول وبشتى الوسائل المتاحة إلى توفير ممرات أمنه للعائلات التي يحتجزها إرهابي داعش كدروع بشرية”.
وأعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في وقت سابق, عن مشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير قضاء تلعفر, فيما أكدت مصادر أمنية نصب الآلاف من المخيمات لاستقبال نازحي القضاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة