الأخبار العاجلة

قادة الكتل يجتمعون بممثلي كركوك لحسم قانون انتخابات المحافظات

التحالف الكردستاني يتوقّع تسوية الخلافات خلال أسبوعين
بغداد – وعد الشمري:
بعد أن فشل مجلس النوّاب في ايجاد صيغة نهائية لقانون انتخابات مجالس المحافظات، يعقد رؤساء الكتل وممثلو محافظة كركوك ظهر اليوم اجتماعاً يحضره رؤساء اللجان البرلمانية يخصص للاتفاق على الصيغة النهائية للمواد التي لم يتم التصويت عليها المتعلقة بانتخابات كركوك والقاسم الانتخابي اضافة إلى التحصيل الدراسي للمرشح، وسط دعوات بضرورة انهاء الخلافات باسرع وقت.
وقال رئيس كتلة الرافدين يونادم كنا في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “اجتماع قادة الكتل السياسية كان من المفترض عقده يوم أمس قبل جلسة البرلمان لكن الخلافات حالت دون ذلك”.
وأضاف كنا أن “الخلافات ما زالت مستمرة حول الانتخابات في محافظة كركوك وكيفية اجرائها وبعض الموضوعات التي تتعلق بالترشيح فيها لما تتمتع به المدينة من خصوصية وتنوع”.
وأشار إلى أن “رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ناقش موضوع اجتماع قادة الكتل في جلسة البرلمان يوم أمس وسبب عدم عقده”.
ولفت إلى أن “الجبوري وجه بضرورة عقد الاجتماع اليوم عند الساعة الواحدة ظهراً، بغية منح الكتل السياسية المزيد من الوقت لتراجع مواقفها بأمل الوصول إلى حل توافقي يساعد على تمرير قانون انتخابات مجالس المحافظات لكي تجري في موعدها المحدد”.
وأكمل كنا بالقول إن “الاجتماع سيحضره قادة الكتل البرلمانية وممثلو محافظة كركوك وكذلك رؤساء اللجان في مجلس النواب كونهم المعنيين بالملف قبل عرض ما تم الاتفاق عليه للتصويت”.
لكن النائب عن التحالف الوطني هلال السهلاني ذكر في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “خلافات اخرى ما زالت تعرقل تمرير قانون انتخابات مجالس المحافظات لا تتعلق فقط بمحافظة كركوك النزاع بين كتلها السياسية”.
وأضاف السهلاني أن “المواد الاخرى تتعلق بالقاسم الانتخابي الوارد في القانون وكذلك سن التحصيل الدراسي للمرشح”.
ونوّه إلى أن “هناك من يرى ضرورة أن يكون المرشح حاصلاً على شهادة البكالوريوس، لكن آخرين مع الاكتفاء بشهادة الاعدادية كما هو عليه الحال الان”.
ويأمل السهلاني بأن “تنتهي جميع الخلافات قريباً بالنحو الذي يتفق مع المصلحة العامة ولا يجعل هناك ثغرة قانونية”.
من جانبه، أفاد النائب عن التحالف الكردستاني بختيار شاويس في تعليق إلى “الصباح الجديد”، بأن “القانون ما يزال عليه خلافان جوهريان لم يتم تسويتهما حتى الان”.
وأضاف شاويس أن “الخلاف الأول يتعلق بموضوع نظام توزيع المقاعد (سانت ليغو)، فهناك غضب شعبي وتظاهرات على اعتماد هذه الآلية ينبغي معالجتها”.
وزاد أن “الخلاف الآخر يتعلق بانتخابات كركوك لاسيما ممثلي التركمان في العملية السياسية لا يريدون اجراء الانتخابات في المحافظة”.
ويتوقع شاويس أن “مجلس النواب يحتاج إلى اسبوعين على اكثر تقدير من أجل تسوية خلافات القانون والمضي به”.
يشار إلى أن مجلس النواب صوّت على بعض مواد قانون انتخابات مجالس المحافظات الاسبوع الماضي وقد تم اقرار نظام سانت ليغو بـ (1.9) ما اثار حفيظة العديد من الاوساط كونه يسهم في حصول الكتل الكبيرة على المقاعد ويقلل فرص فوز الاحزاب والتشكيلات السياسية الصغيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة