الأخبار العاجلة

«الفارس» تعدّ خطةً مستقبليةً للنهوض بواقعها الصناعي وتعظيم مواردها

«التنمية» تواصل تقديم الخدمات لأصحاب المشاريع
متابعة الصباح الجديد:

أعدت شركة الفارس العامة إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن خطة طموحة للنهوض بواقعها الصناعي وتعظيم مواردها المالية وتنمية قدرات وإمكانيات ملاكاتها الفنية بعد تسلم إدارتها الجديدة بقرار من الوزير المهندس محمد شياع السوداني في شهر حزيران الماضي .
وبين مدير عام الشركة المهندس حامد سليمان سرحان في تصريح للمركز الإعلامي في الوزارة بأنه وبعد تسلمه مهام إدارة الشركة فقد أجرى جولة تفقدية في الورش والاقسام الإنتاجية وموقع الرضوان التابع لها وعقد اجتماعا مع الملاكات المتقدمة فيها بحث خلاله سبل وآليات الارتقاء بالعمل وفرص الاستثمار المتاحة كما ناقش المشكلات والمعوقات وسبل تجاوزها وتذليلها .
وأكد المدير العام على مضاعفة الجهود والحرص الجاد والسعي للانفتاح على القطاع الخاص وإبرام التعاقدات مع وزارات ومؤسسات الدولة من أجل رفع مستوى الأداء الصناعي والأنتاجي في الشركة وجعلها من الشركات الرابحة إلى جانب الحرص على تأهيل وتطوير وتنمية الملاكات الفنية العاملة فيها ، مشيرا إلى أن شركة الفارس من الشركات الصناعية المهمة التي نفذت العديد من المشاريع منها مشروع خدمات المدينة الرياضية في البصرة وإنشاء مصفى الشعيبة إضافة إلى أن موقع الرضوان التابع لها (شركة الرضوان سابقا) يختص بمكائن وأعمال التشغيل الميكانيكي الثقيل والمتوسط ، لافتا في الوقت نفسه إلى مشروع الغلونة الذي يعد الأول في الشرق الأوسط من حيث الطاقة الإنتاجية والذي تسعى الشركة لانجازه بأسرع وقت ممكن لاهميته الكبيرة في تطوير امكانيات الشركة الإنتاجية ورفع مؤشراتها المالية وضمان ديمومة تحريك عجلتها الصناعية .
على صعيد اخر تواصل المديرية العامة للتنمية الصناعية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن تقديم الخدمات لاصحاب المشاريع الصناعية .
وقال المهندس سلام سعيد احمد مدير عام المديرية العامة للتنمية الصناعية في تصريح لمركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة ان المديرية مستمرة بتقديم الخدمات لاصحاب المشاريع الصناعية على اختلاف انواعها ، معلنا عن منح (23) اجازة لتأسيس مشاريع صناعية فيما تم تخصيص (9) قطع اراض لتأسيس مشاريع صناعية جديدة في وقت تم منح شهادات اكمال تأسيس لمشاريع اخرى مستوفية الشروط المطلوبة وبواقع شهادتين وبرأسمال يزيد على (98) مليون دينار.
واكد مدير عام التنمية الصناعية على ان المديرية ماضية باجراء الكشوفات الدورية على المشاريع الصناعية لمعرفة حجم الاضرار والصعوبات ووضع الحلول المناسبة لها حيث بلغ عددها 11 كشفاً لجميع المحافظات كما بلغ عدد الرخص الجديدة الممنوحة (45) رخصة فضلا عن تحقيق المديرية انشطة خدمية متنوعة اخرى.
من جانبها استعرضت شركة الزوراء العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن انتاجها من اللوحات الكهربائية وتدعو الجهات الحكومية الى دعم الانتاج الوطني.
وقال المهندس مهند جبار علوان مدير التصاميم الهندسية في الشركة لمركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة ان مصنع اللوحات الكهربائية التابع للشركة تتضمن اعماله تصنيع جميع اللوحات الكهربائية بكل انوعها واصنافها التي بالجهد الواطىء والمتوسط بطاقة تشغيلية من (12) كيلو فولت الى (36) لاسيما وان المصنع يمتلك رخصة تصنيعية من شركة سيمنس الالمانية لتصنيع تلك المعدات في وقت ان الشركة تحرص على ان يكون انتاجها ضمن المواصفات القياسية العالمية.
ودعا المهندس علوان الجهات الحكومية حماية ودعم الانتاج الوطني من سياسة اغراق السوق المحلية بالبضائع والسلع الاجنبية الرديئة ليكون منافساً حقيقياً للمنتج الاجنبي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة الحيوية وارضاء الزبون العراقي ، لافتا الى ان الجهات المستفيدة من الانتاج وزارات الدولة منها الكهرباء وقطاعاتها المنتشرة في جميع محافظات العراق اضافة الى وزارة النفط والاسكان والاعمار فضلا عن مجالس المحافظات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة