الأخبار العاجلة

انطلاق عمليات عسكرية واسعة لتطهير صحراء الأنبار الغربية من زمر داعش

مع الاستعداد لتحرير قضاء عنه
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة عمليات الجزيرة والبادية في الانبار، أمس الأربعاء، عن انطلاق عمليات تفتيش واسعة لمطاردة عناصر داعش في صحراء المحافظة، فيما أعلنت مصادر أمنية ، عن إكمال التحضيرات النهائية لتحرير قضاء عانه ، مشيرة إلى إن ، القيادات العسكرية بانتظار أوامر من القيادات العليا لانطلاق العمليات .
وقال قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن قاسم المحمدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘إن “قوة من عمليات الجزيرة والفرقة السابعة والشرطة ومقاتلي العشائر انطلقوا بعمليات تفتيش واسعة في صحراء غربي الأنبار”.
وأضاف أن “العملية تشمل الصحراء والمناطق الواقعة بين بحيرة الثرثار ونهر الفرات شمال الأنبار من جهة وشمال غرب ناحية كبيسه من جهة أخرى”، لافتا إلى أن “الهدف منها مطاردة عناصر داعش في الصحراء والقضاء عليهم”.
من جانبه كشف مصدر أمني في قيادة عمليات الانبار، أمس الأربعاء ، عن إكمال التحضيرات النهائية لتحرير قضاء عانه ، مشيرا إلى إن ، القيادات العسكرية بانتظار أوامر انطلاق العمليات.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قطعاتنا في عمليات الجزيرة أنهت كامل استعداداتها لبدء عملية تحرير قضاء عنه”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه ان “هناك إمكانية لتكون العملية سريعة وترافقها بالوقت نفسه عملية أخرى لتحرير قضاء راوه”.
وأوضح إن “كل القوات جاهزة لتحرير المنطقة الغربية وتنتظر الاوامر العسكرية لانطلاق العملية”.
من جهتها وجهت صقور القوة الجوية ، أمس الأربعاء ، عدة ضربات أسفرت عن قتل العشرات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي وتدمير مضافات ومستودعات تابعة لهم غرب بحيرة حديثة في الأنبار.
وذكرت خلية الإعلام الحربي في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، أنه “بالتنسيق مع الخلية الجوية التابعة لقيادة العمليات المشتركة ووفقاً لمعلومات قيادة عمليات الجزيرة صقور القوة الجوية وجهوا عدة ضربات جوية أسفرت عن تدمير مضافة تابعة لعصابات داعش الإرهابية ومستودع للأسلحة والاعتدة وحرق وإعطاب عدد كبير من الأسلحة التي كانت بداخله”.
وأضافت أن “الضربات استهدفت أيضا تجمعا للإرهابيين أسفرت عن قتل العشرات منهم غرب بحيرة حديثة”.
والى ذلك أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، أمس الأربعاء، عن ضبط 30 حزاما ناسفا و4 دراجات نارية مفخخة في منطقة البو عساف بالأنبار.
وذكر بيان للمديرية تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘نسخة منه، إن “مديرية الاستخبارات العسكرية بالتنسيق مع استخبارات اللواء 27 الفرقة 7، وبمعلومات دقيقة، تمكنت من ضبط 30 حزاما ناسفا و4 دراجات نارية مفخخة مخبأة في أحد الأوكار بين الوديان في منطقة البو عساف قرب طريق بيجي – حديثة بالأنبار”.
وأضاف إنها “تهدف لتنفيذ عمليات انتحارية تستهدف المواطنين الأبرياء والقوات الأمنية”.
وألقت طائرات القوة الجوية، أمس الأربعاء، آلاف المنشورات فوق عنه وراوه، غربي الانبار، تمهيدا لتحريرهما.
وتضمنت المنشورات أرقاما هاتفية تمكن المواطنين من الاتصال بالقوات الأمنية والأخبار عن مواقع تنظيم داعش، فضلا عن عبارات تتعلق بالنصر على التنظيم وقرب تحرير كامل الأراضي العراقية.
يشار إلى إن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قد وعد بعمليات قريبة وان قوات الجيش وحشود المنطقة الغربية مستعدة للبدء في ذلك”.
يذكر أن تنظيم داعش ما زال يسيطر على 3 أقضية غربي الانبار وهي ، القائم وعنه وراوه، وينفذ هجماته على بقية مدن المحافظة عبر الاراضي الصحراوية التابعة للانبار.
وهرب معظم مجاميع داعش الإرهابي الى الصحراء الغربية بعد طردهم من المناطق والمدن المحررة بالأنبار فيما تستعمل تلك العصابات هذه الصحراء منطلقا لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد المناطق الآمنة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة