الأخبار العاجلة

بارزاني : العراق يحتاج إلى تغييرات في الثقافة السياسية السائدة

أربيل – وكالات:
استقبل رئيس جمهورية تركيا عبد الله كول  امس الاول بقصر الرئاسة مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان والوفد المرافق له والذي ضم مصطفى سيد قادر وزير البيشمركة وكريم سنجاري وزير الداخلية وفؤاد حسين رئيس ديوان الرئاسة وجبار ياور الأمين العام لوزارة الپيشمرگه‌ في حكومة إقليم كردستان.
وقد حضر الاجتماع إلى جانب الرئيس التركي وزير الخارجية وعدد من المسؤولين والمستشارين الحكوميين، وقد أعرب الرئيس التركي عن ترحيبه وسعادته بزيارة بارزاني والوفد المرافق له إلى تركيا.
هذا وقد أعرب الرئيس التركي عن قلقه حيال الأوضاع في الموصل والمناطق الأخرى، معلنا إن العراق بحاجة إلى حكومة ديمقراطية ونظام اتحادي يحفظ حقوق كافة المكونات، متمنيا النجاح للعملية السياسية وجلسة مجلس النواب العراقي وتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكدا على استمرار دعم بلاده لإقليم كردستان.
وقد أعرب بارزاني عن شكره للرئيس التركي للحفاوة التي استقبل بها والوفد المرافق له، مؤكدا على متانة العلاقات بين الإقليم وتركيا، وتحدث الرئيس بارزاني بوضوح عن الأوضاع الجديدة في العراق ما بعد أحداث الموصل قائلا» انه خلال ليلة وضحاها أصبح لإقليم كردستان جار جديد، كما أشار إلى إن الأحداث الأخيرة أفرزت واقعا مختلفا جدا وان العراق بحاجة إلى تغييرات في الثقافة السياسية السائدة في بغداد وليس في الأشخاص.
وأوضح الرئيس بارزاني إن إقليم كردستان وخلال العشر سنوات الماضية بذل جهودا حثيثة لترسيخ الديمقراطية في العراق، ولكن جميع ما حدث كان ضد الدستور الذي صوت له العراقيون، حيث حصلت خروقات فاضحة له من قبل الحكومة العراقية، رغم إن الدستور العراقي ينص صراحة على إن الالتزام به يحافظ على وحدة ألأراضي العراقية، وأوضح الرئيس بارزاني بأنه على الرغم من كل تلك الخروقات الدستورية فان إقليم كردستان يحاول إنجاح العملية السياسية، لكنه يرى أيضا بان هذا النجاح لا يتعلق بتغيير الأشخاص، إنما يتعلق بإنهاء الثقافة المضادة للديمقراطية في العراق وإحداث تغييرات جذرية في النظام السياسي العراقي.
وحول الوضع في إقليم كردستان، أعلن بارزاني إننا نسعى إلى تحسين أوضاعنا وبناء مؤسساتنا وحماية أراضينا من التهديدات مع التنبه لمخاطر الإرهاب في العراق.
ومن الجدير بالذكر انه بعد انتهاء الاجتماع عقد الرئيسان، رئيس إقليم كردستان ورئيس جمهورية تركيا اجتماعا ثنائيا. وفي السياق ذاته استقبل رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان امس الاول في مكتبه الرسمي مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان والوفد المرافق له والذي ضم مصطفى سيد قادر وزير البيشمركة وكريم سنجاري وزير الداخلية وفؤاد حسين رئيس ديوان الرئاسة وجبار ياور الأمين العام لوزارة البيشمركة‌ في حكومة إقليم كردستان.  وفي اللقاء الذي حضره وزير الخارجية التركي، وعددا من كبار مسؤولي الدولة ومستشاري الحكومة التركية، تم بحث الأوضاع الجديدة والأزمة المعقدة التي يعاني منها العراق وسبل انهائها، وضرورة إحداث تغييرات لصالح كافة المكونات العراقية وإعادة الأمن والأمان الى العراقيين. كما أشار الجانبان خلال اللقاء إلى مخاطر الإرهاب وأبعاد هذا التهديد على العراق والمنطقة.
كما جرى بحث تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وفي هذا الصدد أشار بارزاني إلى إن إقليم كردستان يعمل على محورين اثنين هما الاستمرار في العملية السياسية في بغداد للوصول إلى تشكيل حكومة جديدة، والمحور الثاني العمل على بناء كردستان وحمايتها من  جميع أشكال التهديدات.
هذا وقد بحث الجانبان في الاجتماع الذي استغرق ساعتين العلاقات الثنائية بين الإقليم وتركيا، والسبل الكفيلة بتوسيعها، كما خصص على هامش الاجتماع لقاء ثنائي بين رئيس إقليم كردستان ورئيس الوزراء التركي، والجدير بالذكر إن بارزاني كان قد اجتمع مع وزير الخارجية التركي في إطار زيارته الحالية.
وذكر بيان لرئاسة اقليم كردستان العراق امس الاول  ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني بحث مع رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي الازمة العراقية.
وجاء في بيان اصدرته رئاسة الاقليم «سلط الجانبان الضوء على الوضع الجديد في العراق والتوترات والازمة التي تمرها بها العراق وكيفية وضع حد لها والتغيرات التي حصلت في العراق».
وذكر البيان ان الطرفين اكدا على ان «تكون التغيرات في صالح جميع المكونات العراقية واعادة الامن والاستقرار للشعب العراقي».
وفي جانب اخر من اللقاء يقول البيان ان بارزاني واردوغان سلطا «الضوء على تهديدات الارهابيين وابعادها على العراق والمنطقة».
كما اشار بيان رئاسة الاقليم الى ان «الجانبين بحثا ايضا مسألة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة».
وذكر البيان ان «بارزاني بين انه يعمل على محورين الاول الاستمرار في العملية السياسية مع بغداد لتشكيل حكومة جديدة والمحور الثاني العمل على بناء كردستان وحمايتها من اية تهديدات».
واضاف ان «اجتماع بارزاني واردوغان الذي استمر لساعتين بحث فيه العلاقات الثنائية بين كردستان وتركيا وكيفية توسيعها، مع تخصيص جزء اخر من الاجتماع لاجتماع ثنائي بين بارزاني واردوغان».
ولفت بيان رئاسة الاقليم الى ان «بارزاني سوف يجتمع خلال هذا الاجتماع مع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة