الأخبار العاجلة

إشادات بمهرجان المبارزة ودعوات لاستعادة ألق رياضة أم الربيعين

ابتهاجاً بالنصر الكبير وتحرير مدينة الموصل
بغداد ـ فلاح الناصر:

حثت دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات في وزارة الشباب والرياضة، جميع المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني إلى دعم إنجازات الابطال بتحريرهم لاراضينا من دنس الأرهاب الداعشي، وقال مدير عام دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات في وزارة الشباب والرياضة، السيد طالب جابر الموسوي على هامش مشاركته في مهرجان النصر الكبير الذي نظمه اتحاد المبارزة المركزي بالتعاون مع الدائرة، واتحاد بغداد للعبة، واقيم في المدينة الشبابية، قال ان القطاع الرياضي يعبر عن فرحته الكبيرة بالنصر ويحتفي ببطولات رجال العراق الغيارى، برغم ان هذه المهرجانات والفعاليات لا تشكل نقطة في بحر تضيحات الابطال والشهداء والجرحى الذين قدمتهم القوات الامنية والحشد الشعبي المقدس وجميع من حمل السلاح بوجه اعداء الأنسانية.
واشاد الموسوي، الذي حضر المهرجان، إلى جانب معاونه، سولاف حسن، ومدير المركز الوطني الكابتن بسسام رؤوف، اشاد بالامكانات التي يملكها اتحاد المبارزة من لاعبين وإداريين سخروا جهودهم لإنجاح المهرجان، مبيناً ان الفعاليات التي شهدها الحفل كانت جميلة جدا، داعياً في الوقت نفسه بقية الاتحادات الرياضية إلى دعم انتصارات القوات الأمنية باقامة البطولات، منوهاً غلى ان دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات تعلن جاهزية منشاتها امام الاتحادات الرياضية، حاثاً الجميع على الاستفادة من البنى التحتية في المدينة الشبابية لتطوير واقع العمل الرياضي.
كما، قدم، مدير المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية، الكابتن، بسام رؤوف التهاني إلى الشعب العراق بمناسبة الانتصارات التي تحققت على سواعد ابطال العراق من رجال القوات الامنية والحشد الشعبي والمنتفضين ضد قوى الشر والارهاب، مبيناً ان المباردة الايجابية التي قام بها اتحاد المبارزة تاتي بالتزامن مع الاحتفالات التي اطلقتها وزارة الشباب والرياضة بمناسبة اسبوع النصر، مشيراً ألى ان التعاون الكبير والمثالي بين اتحاد المبارزة المركزي وبين دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات واتحاد بغداد الفرعي للعبة، اسهم في اظهار الحفل بالصورة الجميلة، مؤكداً ان النصر على الارهاب، يسهم في انتعاش الجانب الرياضي لان الاستقرار يمنح الشباب مارسة الانشطة الرياضية وهذا يعد نقطة تحول في مسيرة مدينة الموصل او غيرها ممن كان تعاني وطاة وتسلط الارهابيين.
فيما، قدم الامين العام للجنة الاولمبية، حيدر الجميلي، التهنئة لاتحاد المبارزة على اقامة هذا النشاط المهم المتمثل في مهرجان النصر الكبير الذي اقيم مساء الاربعاء في المدينة الشبابية، ابتهاجاً بالنصر الذي تحقق في مدينة الموصل، مقدماً شكره الى جميع من دافع عن تربة العراق من القوات الامنية والحشد الشعبي والحشد العشائري، وجميع الفصائل التي حملت السلاح بوجه الارهاب، وقال لولا الدماء الزكية للشهداء رحمهم الله وتضحيات الجرحى الذين نسال الله ان يمن عليهم بالشفاء العاجل، لولا هذه الدماء والتضحيات لما كان لنا وجود في شتى قطاعات الحياة، حيث هنالك من يضحي بدمه من اجل حياة اخرين، وهذا ما تحقق في الحرب ضد الأرهاب.
الجميلي، الذي شارك في المهرجان، وبجانبه رئيس اتحاد كرة اليد، سلام عواد، تمنى ان تعاود مدينة ام الربيعين حضورها القوي والمؤثر في الساحة الرياضية كما كانت سابقا تقدم الابطال في شتى الألعاب الرياضي، وهي تحتاج الى اهتمام اضافي ومضاعف من المسؤولين من اجل استعادة ألقها.
اما رئيس الاتحاد المركزي للمبارزة، زياد حسن، فاكد ان المهرجان ضمن انشطة اتحاد اللعبة، مبيناً ان اتحاده يداً بيد مع قواتنا الامنية والحشد الشعبي، وذلك لانهم سطروا اروع ملاحم الانتصارات واستعادوا كرامة المناطق التي كانت ضحية للأرهاب الداعشي عدو الانسانية، مشيراً الى ان النجاح الذي شهده المهرجان يؤكد مدى تلاحم الجميع مع الانتصارات التي تحقق بسواعد العراقيين الغيارى.
واكد ان اتحاده يقدم الشكر والتقدير لجميع الحضور والمساهمين في انجاح المهرجان ولا سيما دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات/ المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية والاتحاد الفرعي للمبارزة في بغداد، واللجنة الاولمبية التي تؤازر وتساند النشاطات الرياضية كافة.
اما ممثل منظمة بدر الجناح العسكري/ هيئة الحشد الشعبي، فقدم الشكر إلى القائمين على المهرجان، مبيناً ان هنالك تفاعلاً كبيراً وفرحا غامراً ساد الشارع العراقي بعد الانتصارات التي تحققت في شتى قواطع العمليات ولاسيما بعد تحرير الموصل التي تعد اهم معاقل التنظيم الارعابي داعش، مبيناً ان الفعاليات الجميلة التي تتغنى بانتصارات القوات الامنية، تؤكد حب وتقدير العراقيين إلى القوات الامنية والحشد الشعبي.
فيما، رأى رئيس نادي الاتصالات، امير البياتي ان الحفل كان جميلاً وبعث رسائل إلى الجميع مفاده ان القطاع الرياضي يعد سانداً لقواتنا الامنية، واكد ان الجميع يثمن دماء الشهداء ويستذكرها بفخر لانها اسهمت في ارواء طريق الحرية والعيش الكريم لابناء العراق، وقال ان اتحاد المبارزة سباقاً لاقامة هذه الفعاليات والمبادرات التي تؤكد شعوره العالي بالمسؤولية تجاه الشجعان المضحين من اجل تربة الوطن الطاهرة.
كما، بارك البياتي، حصول فرق النادي على المراكز الاولى في بطولة الفئات العمرية وحصولها على التكريم من اتحاد اللعبة برئاسة زياد حسن، مشيداً بدور اللاعبين وملاكاتهم التدريبية في النادي.
هذا، وبدأ الحفل الذي قدمه الزميل محمد حسين عبد الرسول، بقراءة سورة الفاتحة ترحمأً على ارواح الشهداء وعزف النشيد الوطني، كما شهدت فعاليات مهرجان النصر والتحرير بمناسبة الانتصارات التي تحققت على زمر التكفير والارهاب الذي نظمه اتحاد المبارزة المركزي بالتعاون مع المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية والاتحاد الفرعي للمبارزة في بغداد، واقيم تحت شعار (الموصل للعراقيين) برعاية شهدائنا الأبرار ووفاءً لدماء جيشنا الباسل وقواتنا الأمنية وحشدنا الشعبي المقدس، شهدت ايضاً القاء قصائد بالمناسبة تمجد الانتصارات للشعراء علي خلف وتحسين علي وعلي نجم، فضلا ًعلى اقامة لقاءات للاعبات مريم تالين وتمارا ميكاليكان لفئة الناشئات بسلاح سيف المبارزة واللاعبتان من النادي الأرمني، وفي فئة البراعم بسلاح السيف العربي للاعبان الحسن زياد ومسلم سعد وهما من نادي الجيش.
فيما وزعت دروع اتحاد المبارزة المركزي، إلى الامين العام للجنة الأولمبية حيدر الجميلي، ولرئيس اتحاد كرة اليد سلام عواد، ولممثل الأتحادات الرياضية، امين سر اتحاد الدراجات احمد صبري.ولمدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب جابر الموسوي ومعاونه سولاف حسن ومدير المركز الوطني بسام رؤوف، ، ولممثل منظمة بدر، وللرائد هادي علي.
وتوج الأمين العام للجنة الأولمبية، الأندية الفائزة بلقب الفئات العمرية وهي الاتصالات والنجدة والجنسية اصحاب المراكز الثلاثة الاولى، وللنادي الأرمني الذي احرز كاس الناشئات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة