الأخبار العاجلة

ممثل حكومة الإقليم: الاستفتاء ليس للاستقلال وهو تكتيك جديد للضغط على بغداد

وفد رفيع المستوى من الاتحاد الوطني يصل طهران لبحث مسألة الاستفتاء
السليمانية ـ عباس كاريزي:

وصل وفد رفيع المستوى من الاتحاد الوطني الكردستاني الى طهران تلبية لدعوة رسمية من المسؤولين الايرانيين بغية بحث مسألة الاستفتاء، وموقف دول الجوار الرافض لاجراء الاستفتاء في اقليم كردستان بدعوى انه يشكل خطرا على الامن والاستقرار في العراق والمنطقة.
وفد الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يـتألف من نائب الامين العام كوسرت رسول علي وملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة ومحمود سنكاوي عضو المكتب السياسي مسؤول محور كرميان لقوات بيشمركة الاتحاد، اجتمع قبل مغادرته امس الاحد الى طهران مع المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، حيث ضم وفد الديمقراطي نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم نائب رئيس الحزب وسكرتير المكتب السياسي للحزب فاضل ميراني، والمتحدث باسم المكتب السياسي محمود محمد، وبحث الجانبان الى جانب زيارة الاتحاد الوطني الكردستاني إلى إيران، سبل تفعيل برلمان كردستان وفقا لمبادرة جديدة قالت مصادر ان الحزب الديمقراطي تبناها مؤخرا.
ممثل حكومة اقليم كردستان لدى ايران ناظم دباغ اكد ان وفد الاتحاد الوطني سيبحث الاوضاع السياسية في كردستان والعراق والمنطقة مع المسؤولين في ايران، اضافة الى مسألة الاستفتاء مثار الجدل.
‎وتابع الدباغ في تصريح لوكالة فرانس بريس نقلته وسائل اعلام كردية، ان طرح مسألة الاستفتاء في كردستان تكتيك تفاوضي للضغط على بغداد وضمان توزيع السلطات والثروات والنفط والغاز في البلاد.
واضاف الدباغ ان اقليم كردستان يرغب في البقاء ضمن العراق وان الهدف من اجراء الاستنفتاء هو لحسم وانهاء مشكلات الكرد ضمن العراق بعد ان وصلت العلاقة بين الجانبين الى مرحلة من التوتر برزت خلالها العديد من المشكلات والخلافات العالقة، مشيرا الى ان الكرد لايهدفون الى الانفصال عن العراق في الوقت الراهن.
من جهتها حذرت منظمة الكرد الفيليين في اقليم كردستان من مخاطر اجراء الاستفتاء على المواطنين الكرد في بغداد والمناطق الاخرى في وسط وجنوب البلاد.
وقالت مسؤولة المنظة اسراء فيلي في تصريح للصباح الجديد عقب تجمع اقامته المنظمة امام مكتب ممثلية مجلس النواب بمحافظة السليمانية، امس الاحد، ان التدهور في العلاقات بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية اثر سلبا على الاوضاع المعيشية للمواطنين الكرد في بغداد، مطالبا الجانبين بمنع التأثيرات السلبية للصراعات السياسية على المواطنين الكرد في وسط وجنوب البلاد، والعمل على ازالة الضغوطات والممارسات السلبية ضد عدد من المواطنين الكرد في العاصمة بغداد، ومنع أية غبن قد يمارس ضدهم مستقبلا نتيجة تنامي الخلافات بين المركز والاقليم.
بدوره قال عضو مجلس النواب عن حركة التغيير محمود رضا ان الكرد الفيليين الذين يعيشون في وسط وجنوب البلاد، تضرروا بنحو كبير من سياسات النظام السابق، ولحد الان لم تعاد لهم حقوقهم واملاكهم المغتصبة، وهم الان في وضع لايحسدون عليه نتيجة للصراعات السياسية بين الاحزاب السياسية في الاقليم وبغداد لذا على الطرفين ان يمنعا ان تطالهم الاثار السلبية للصراعات القومية والطائفية التي تبرز بين فترة وفترة اخرى.
الى ذلك سجلت اسعار الحنطة والمواد الغذائية في اسواق الاقليم ارتفاعا ملحوظا نتيجة لاقبال المواطنين في اقليم كردستان على شراء الحنطة والمواد الغذائية، وخرنها تخوفا من ارتفاع اسعارها مع اقتراب موعد اجراء الاستفتاء الذي حدده بارزاني في 25 من ايلول المقبل.
ويقول محمد سعيد وهو صاحب محل لبيع الطحين وسط السوق الكبير بمحافظة السليمانية، للصباح الجديد، ان اسعار الحنطة كانت منخفضة قبل شهرين بعد ان رفضت الحكومة الاتحادية تسلمها كاملة من المزارعين في الاقليم، ويتابع الا ان اسعارها ارتفعت مؤخرا نتيجة لاقبال المواطنين على شراء الحنطة لخزنها.
ويضيف سعيد ان المواطنون متخوفون من ان يؤدي سعي السلطات في الاقليم الى اجراء الاستفتاء في شهر ايلول من ان تغلق دول الجوار حدودها مع الاقليم ما قد يؤدي الى ارتفاع في اسعار الحنطة والمواد الغذائية، مضيفا ان اقليم كردستان يستورد اغلب احتياجاته من المواد الغذائية من دول الجوار (تركيا وايران)، وفي حال قامت تلك الدولتان او احداهما باغلاق الحدود فان ذلك سيتسبب بخلق كارثة انسانية في مدن الاقليم.
وكانت ايران قد قامت مؤخرا بقطع مياه نهر الزاب الصغير الذي يمر عبر محافظة اربيل الى محافظة السليمانية، ويعد المورد الرئيس لمياه سد دوكان الذي يغذي محافظة السليمانية بالمياه، ما تسبب بخلق حالة من الهلع لدى المواطنين، الذين يتخوفون من احتمال انقطاع مياه الشرب عن المحافظة.
وبينما تحدثت مصادر موثوقة عن فشل زيارة وفد المجلس الاعلى للاستفتاء الذي ترأسه رئيس اقليم كردستان ،الى العاصمة البلجيكية بروكسل، اشار عضو في المجلس الى ان هناك خططا لزيارة وفود كردستانية دول اقليمية منها عربية لبحث قضية الاستفتاء والاستقلال.
محمد سعدالدين رئيس حزب التنمية التركماني وعضو الوفد الذي زار بروكسل قال لموقع باسنيوز انه اضافة الى دول اقليمية وعربية سيكون هناك وفد يزور بغداد، الا انه بين ان مواعيد هذه الزيارات لم يحدد بعد واي منها سيسبق الآخر، وهو ما اضاف ان حسمه سيتم خلال هذا الاسبوع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة