الأخبار العاجلة

الأمم المتحدة تحثّ على تهدئة الأزمة الخليجية وألمانيا تدعو إلى إيقاف الإرهاب

ابو ظبي ـ وكالات:
حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أطراف الأزمة الخليجية على التهدئة التدريجية لتمهيد الظروف اللازمة لإجراء حوار جاد بينها، في وقت أعلن وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، أن برلين تشاطر الإمارات العربية المتحدة موقفها الخاص بضرورة وقف إيواء وتمويل الإرهابيين، فيما حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أطراف الأزمة الخليجية على التهدئة التدريجية لتمهيد الظروف اللازمة لإجراء حوار جاد بينها
هذا وأعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك أن غوتيريش، التقى مع وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وأن الطرفين تبادلا الآراء حول الأزمة الخليجية.
وقال المتحدث إن غوتيريش «يتابع الوضع حول قطر عن كثب»، نافيا صحة المعلومات التي ترجح إمكانية إحالة مسألة الأزمة الخليجية إلى مجلس الأمن الدولي.
وأكد دوجاريك أن الأمين العام للمنظمة الدولية يؤيد بقوة جهود الوساطة الكويتية و يأمل بأن «تؤدي إلى تهدئة الوضع تدريجيا، وأن تهيئ تدريجيا الظروف اللازمة لإجراء حوار جاد».
وذكر أن الأمين العام التقى خلال الـ 48 ساعة الماضية أيضا مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، فضلا عن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي محمد عبد الله المبارك الصباح لبحث تداعيات الأزمة الراهنة في الخليج.
بالمقابل أعلن وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، أن برلين تشاطر الإمارات العربية المتحدة موقفها الخاص بضرورة وقف إيواء وتمويل الإرهابيين، فيما حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أطراف الأزمة الخليجية على التهدئة التدريجية لتمهيد الظروف اللازمة لإجراء حوار جاد بينها.
وقال غابرييل، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، في أبوظبي، امس الثلاثاء، إن الأزمة الدبلوماسية بين قطر وجيرانها في الخليج تتيح فرصة للمنطقة لزيادة الجهود الرامية إلى وقف تمويل الإرهاب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة