الأخبار العاجلة

حملة لإزالة الألغام والعبوات الناسفة جنوبي الفلوجة

بغداد ـ الصباح الجديد:
افاد مصدر في شرطة الفلوجة بمحافظة الأنبار،امس الاحد، بأن القوات الأمنية قامت بحملة لإزالة الألغام والعبوات الناسفة جنوبي الفلوجة، مشيرا الى أن جميع الانفجارات التي تحصل هي مسيطر عليها.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “الجهد الهندسي من الجيش بالفرقة 14 وقيادة شرطة الأنبار وبمساندة شرطة الفلوجة باشرت بحملة امنية واسعة لإزالة الألغام والعبوات الناسفة مخلفات داعش من منطقة الشهداء الثانية جنوبي الفلوجة”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “جميع التي حصلت قبل قليل بالفلوجة هي ناتجة عن تفجير العبوات الناسفة في المنطقة المذكورة”، لافتا الى أن “الحملة مستمرة حتى نهاية هذا الاسبوع لتطهير كامل المنطقة من تلك المخلفات”.
وفي سياق آخر أفاد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، بأن منازل ثلاثة من مسلحي تنظيم “داعش” جرى استهدافها شمالي المحافظة بقنابل صوتية، فيما اشار الى ان التنظيم اعتقل العديد من الاشخاص على خلفية الانفجارات.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “منازل ثلاثة من مسلحي داعش العاملين ضمن اللجنة الامنية في الساحل الايسر لقضاء الشرقاط شمالي صلاح الدين استهدفت بقنابل صوتية ما اسفر عن اضرار مادية دون اصابات بشرية”.
واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان “داعش اعتقل العديد من الاشخاص على خلفية الانفجارات التي بدأت تؤدي الى قلق عام لدى عائلات التنظيم بسبب تكرار عمليات الاستهداف”.
من جهة أخرى أفاد مصدر امني في كركوك، بأن “داعش” احرق 12 مدنياً بذريعة ترك أرض الخلافة في الحويجة جنوب غربي المحافظة.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “عناصر من داعش أقدموا، على حرق 12 مدنيا بينهم عائلة كاملة من أربعة أشخاص من أهالي قضاء الحويجة، (55 كم جنوب غربي كركوك)، بذريعة ترك ارض الخلافة والهروب باتجاه كركوك”.
وأضاف المصدر، أن “داعش اعتقل المدنيين خلال هروبهم باتجاه ناحية العلم شرق صلاح الدين على الطريق الرابط بين ناحية الرياض وجبال حمرين “، مشيرا الى ان “التنظيم قيد المدنيين الـ12 ووضعهم في اقفاص حديدية واحرقهم بعدما سكب عليهم النفط الأسود”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة