الأخبار العاجلة

وزيرة الإعمار تترأس لجنة استثمار وتطوير طريق المرور السريع رقم (1)

ناقشت مع الشركة المكلفة تنفيذ فقرات المشروع بالسرعة المطلوبة
متابعة الصباح الجديد

ترأست وزيرة الاعمار والاسكان والبلديات العامة د. المهندسة آن نافع أوسي اجتماع اللجنة المختصة لأستثمار وتطوير طريق المرورالسريع رقم (1) الذي عقد في مقر الوزارة بحضور الشركة المكلفة بتنفيذ المشروع.
وذكرت المهندسة اوسي انه تم خلال الاجتماع استعراض ومناقشة عدد من فقرات العقد مع الشركة المكلفة بتنفيذ المشروع من اجل الوصول الى صيغتها النهائية ، مؤكدة ان اللجنة امام مهمة وطنية كبيرة لأعداد صيغة العقد الخاص باستثمار الطريق وادارة وتشغيل منفذ طريبيل الحدودي مما يتطلب الدقة والسرعة في انجازه.
وأوضحت اوسي أنه تم الاتفاق مع الشركة المنفذة على عقد اجتماعات اسبوعية مستمرة مع اعضاء اللجنة لدراسة وقراءة فقرات العقد بكل تفاصيله لحين الاتفاق على صيغ ورؤى موحدة لتوقيع العقد مع الشركة المستثمرة التي ستتولى إعادة تأهيل طريق المرور السريع رقم (1) والجسور المقامة عليه وصيانته على نحو متواصل وإصلاح التخسفات الحاصلة فيه وإنارته وإقامة محطات استراحة وساحات وقوف للعجلات وورش صيانة للمركبات المارة عليه ومحطات وقود، فضلاً عن إقامة السياج العازل على جانبي الطريق لضمان عدم عبور الحيوانات والعربات بشكل يتعارض مع نظام السير فيه ويتسبب بالحوادث ، أما عن الجانب الأمني فستتولى الشركة المستثمرة تأمين جانبي الطريق بعمق خمسة كيلومترات من كل جهة.
وبينت الوزيرة ان الاجراءات اعلاه ستتم بإشراف مباشر من قبل اللجنة المختصة من وزارة الاعمار والإسكان والبلديات العامة في الجانب الفني ووزارة الدفاع والداخلية في الجانب الأمني والمروري”، مؤكدة أن هذا المشروع سيشكل نقلة مهمة في مجال تنشيط التبادل التجاري و تنشيط قطاع الاستثمار بين العراق ودول العالم، فضلا عن إعادة تفعيل قطاع النقل البري للبضائع والمسافرين عبر الطريق الدولي الرابط مع الأردن وسوريا .
واشارت المهندسة اوسي ان المشروع سيتضمن كذلك تطوير البنى التحتية للمنفذ الحدودي في طريبيل بما يسهل تقديم خدمة أفضل للعاملين فيه والمسافرين وسواق الشاحنات المارين عبره ويوفر انسيابية في حركة المركبات عبر المنفذ مما يسهم في فتح أبواب الاستثمار وتنشيط الشراكة بين القطاع العام والخاص في إعادة اعمار المناطق المحررة وتأهيل البنى التحتية المطلوبة لتحفيز النشاط الاقتصادي في العراق بما يخفف العبء عن كاهل الدولة ويضمن توفير فرص عمل جديدة.
يذكر ان سبق ان تم تكليف وزيرة الاعمار والاسكان والبلديات العامة برئاسة اللجنة المختصة باعداد العقد الاستثماري الخاص بأعادة تأهيل وتأمين طريق المرور السريع حسب الامر الديواني الصادر من الامانة العامة لمجلس الوزراء ومناقشة متطلبات اعداد فقرات العقد لأستثمار وتأمين الطريق الدولي الرابط بين بغداد والحدود الأردنية من النواحي الفنية والأمنية والاقتصادية.
على صعيد متصل نفذت امانة بغداد حملة كبرى لتنظيف وتأهيل طرق المرور السريع في عموم مناطق العاصمة بغداد .
وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان « قسم الطرق السريعة نفذ حملة لتنظيف طريق محمد القاسم للمرور السريع للمقطع الممتد من تقاطع جامع النداء الى تقاطع آفاق عربية والمقطع الممتد من مجسر بغداد الجديدة حتى تقاطع ملعب الشعب شملت غسل كتفي الطريق ورفع النفايات « .
واضافت ان «شعبة الزراعة في القسم قامت بأعمال تأهيل الحدائق والمتنزهات على طول الطريق عبر زراعة عدد من النباتات الموسمية وادامة منظومات الري وتشذيب الاشجار وقص الثيل ورفع المخلفات الزراعية « ، مبينة ان « شعبة صيانة الطرق قامت بصيانة الحفر والمطبات وصيانة السياج الواقي بإستعمال ماكنة متخصصة لإعادة السياج القديم المتضرر واصلاحه الامر الذي حقق توفيراً في الاموال ليتم الافادة منها في جوانب خدمية اخرى» .
وأهابت امانة بغداد بمستعملي طرق المرور السريع بالحفاظ على نظافتها وعدم رمي قناني الماء وبقايا الاطعمة من نوافذ مركباتهم مؤكدة ان هذا السلوك ظاهرة غير حضارية يحاسب عليها القانون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة