الأخبار العاجلة

أعداد “داعش” المتبقين في الموصل تتراوح بين 200 – 300 مقاتل غالبيتهم من الأجانب

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس السبت ، عن تحرير المستشفى التعليمي ابن سينا والاستشارية ومصرف الدم والطب الذري ومشروع الماء والتحليلات المرضية في الساحل الايمن للموصل ، فيما اكد جهاز مكافحة الإرهاب الى ان المتبقي من عناصر داعش تتراوح بين 200 إلى 300 مقاتل غالبيتهم من الأجانب .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات العميد الركن يحيى رسول إن “قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع حررت الجزء الشمالي لحي الشفاء”.
وأضاف رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “القوات سيطرت على المستشفى التعليمي ابن سينا والاستشارية ومصرف الدم والطب الذري ومشروع الماء والتحليلات المرضية في الساحل الايمن للموصل”.
ومن جانبه أعلن قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي ، إن النصر النهائي على داعش في الموصل سيعلن “في الأيام القليلة المقبلة”.
وقال الأسدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “المتبقين من عناصر داعش بين 200 إلى 300 مقاتل غالبيتهم من الأجانب ، مشيرا الى إن” الأيام القليلة المقبلة سنعلن النصر النهائي على داعش وستكون الموصل محررة بالكامل .
من جهتها أفادت قوات الشرطة الاتحادية ، أمس السبت ، بتحرير سوق الأربعاء والجسر الحديدي بساحل الموصل الأيمن.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “وحدات الشرطة الاتحادية حررت ، سوق الأربعاء وباشرت بالتقدم باتجاه شارع أغا”.
وأضاف جودت، أن “القطعات حررت كذلك المناطق المحيطة بمبنى المحافظة وحققت التماس مع قطعات من الفرقة الثالثة في المحور الجنوبي”.
وأشار إلى، أن قواته “استعادت السيطرة على الجسر الحديدي ورفع العلم العراقي فوقه”
وبين بان” قواتنا استعادت السيطرة على منطقة الرابعية وجامع العمرية في الساحل الأيمن لمدينة الموصل”، مشيرا إلى أن “القوات أجلت عشرات الاسر المحاصرة في باب لكش ونقلتهم الى المناطق الامنة”.
وأوضح أن “داعش اندحر في باب لكش وباب جديد وعناصره فروا باتجاه منطقة النجيفي وباب السراي”.
وتابع أن” قواته تقدمت في 3 محاور وتلاحق الجماعات الارهابية في المناطق القليلة المتبقية من المدينة القديمة”، لافتا إلى أن “داعش خسر 100 من عناصره خلال اليومين الماضيين”.
الى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس السبت ، مقتل 107 مسلحين وتحرير جامعين ومحطة للوقود في الموصل القديمة.
وقالت الخلية، في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، ان “الفرق الثالثة والخامسة والسادسة في الشرطة الاتحادية، وبمساندة الفرقة الالية وطيران الجيش والطائرات المسيرة حاصرت المدينة القديمة وتقدمت نحو أهدافها من ثلاث محاور”.
وأوضحت خلية الإعلام الحربي، ان “العملية أسفرت عن تحرير المناطق (جامع كعب بن مالك- جامع العمرية- محطة تعبئة الجمهورية- منطقة الرابعية)”، مؤكدة “استمرار قطعات فرقة الرد السريع على تطهير المستشفيات في حي الشفاء، حيث حررت مؤسسات تابعة لمستشفى ابن سينا (استعلامات المستشفى- بناية طوارئ المستشفى-بناية مصرف الدم-بناية التحليلات المرضية)”.
وأوضحت، ان “خسائر العدو هي: قتل 107 إرهابيين، و3 قناصين، وتفكيك 64 عبوة ناسفة، والعثور على 5 شبكات إنفاق وتدميرها، وتدمير 5 محطات وقود، ووكر لداعش فضلا عن تدمير سلاح احادية”.
وكانت القوات الامنية قد استعادت السيطرة على اغلب مناطق الموصل، ولم يتبق منها غير مناطق قليلة، حيث تمكنت من استعادت السيطرة على جامع النوري مركز الخلافة المزعوم لداعش الارهابي في الموصل.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي الجمعة الماضية ، عن تحرير حي الفاروق الثانية في الموصل القديمة.
وكانت خلية الإعلام الحربي قد أعلنت، منتصف حزيران الماضي، عن تحرير الجزء الجنوبي لحي الشفاء والسيطرة على قلعة باشطابيا ومواقع اخرى في ايمن الموصل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة