“مساج الخير” مسرحية شعبية كوميديا هادفة

تعرض ابتداءً من أول أيام عيد الفطر
بغداد – عبد العليم البناء:
يشهد المسرح الوطني ابتداءً من أول أيام عيد الفطر المبارك، عرضا للمسرحية الشعبية الكوميدية الجديدة، “مساج الخير”، للكاتب حسين النجار، والمخرج الفنان حسين علي صالح.
يشارك في المسرحية نخبة من المع نجوم الكوميديا في العراق: ماجد ياسين، وزهير محمد رشيد،
وساهرة عويد، وزهور علاء، وشيماء جعفر، وصلاح مونيكا، ورضا طارش، وعبد النبي جابر، وحسام الملك، وعمار زهير، ويتولى الادارة المسرحية عبد النبي جابر، واختيار وتنفيذ الموسيقى قاسم داود، وتصميم الديكور لعصام، وتنفيذ الديكور لحسين علاوي، والاضاءة لعباس قاسم. ومن المؤمل عرض المسرحية بدورين في اليوم الواحد، طيلة ايام العيد المبارك، وبدور واحد في الايام التالية.
أنتجت المسرحية من قبل دائرة السينما والمسرح، وبالتعاون مع شركة فنون الشرق الأوسط للإنتاج والتوزيع الفني، على وفق صيغة الإنتاج المشترك.
عن فكرة مسرحية “مساج الخير” يقول المخرج حسين علي صالح: تدور أحداث المسرحية في مدينة أطلق عليها مدينة الجمال الطبية، وتقام فيها عمليات للتجميل، والعناية بالبشرة، وما شاكل ذلك، وفيها مفسدون، ومخلصون، ويدور الصراع بين القبح والجمال، وبين الخير والشر، في إسقاط واضح على ما يدور اليوم في العراق من فساد المفسدين، وإصلاح المصلحين، بإسلوب كوميدي ساخر”.
أما عن السبيل الذي سيلجأ اليه لإلزام نجوم العمل، بعدم الخروج عن النص، وعدم الارتجال غير المبرر فأوضح صالح: كان لابد من الاستعانة بممثلين يمتلكون حرفة العرض الجماهيري، لذا لجأت إلى إشراك ممثلين مثل زهير محمد رشيد، الذي لم يلتق به الجمهور العراقي منذ ما يقارب الـ 12 عاما، وماجد ياسين القريب جدا من المشاهدين ليكون هذا التناغم الجميل، بين الخبرة الكبيرة التي يمتلكها الفنان زهير محمد رشيد، وبين سرعة البديهة، وخفة الظل التي يمتلكها الفنان ماجد ياسين”.
وتابع صالح: إنهم يدركون جيدا أنهم يعملون ضمن مؤسسة محترمة، وعريقة، ناهيك عن إصرارنا على تقديم عمل عراقي عالي المستوى، يستقطب العائلة العراقية إلى المسرح، ويعيد الجمهور له بعد القطيعة التي حدثت بين المسرح والجمهور، نتيجة للأعمال الهابطة التي كانت تقدم في اغلب المسارح، وستكون لنا متابعة يومية للعرض، لإيقاف أي خروج غير مبرر عن النص “.

مقالات ذات صلة

اضف رد