الأخبار العاجلة

«شؤون الأقاليم والمحافظات» تضطلع بالمسؤوليات الإدارية و التنظيمية على الملاعب الدولية

بغداد ـ إعلام الدائرة:
اكد معاون المدير العام لدائرة شؤون الاقاليم والمحافظات سولاف حسن ان العمل الكبير الذي تم انجازه في ملعب البصرة ، والذي توج بمباراة كسر الحظر على الملاعب العراقية ، قد تم بتوجيهات مباشرة من قبل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الذي كلّف دائرتنا بمهام الإشراف العام على اعمال المدينة الرياضية في البصرة وبرئاسة المدير العام للدائرة طالب جابر الموسوي ، الذي بدوره وجه بان أتولى – يتابع سولاف حسن – ادارة الامور التنفيذية في المدينة وبالتالي جرى توزيع اللجان التنظيمية الموفدة من قبل الدائرة والدوائر الساندة في الوزارة ومنها الشؤون الهندسية و العلاقات والإعلام والاتصال الحكومي الى انجاز مختلف الاعمال ومنها تهيئة ارضية الملعب والأمور الزراعية للمساحات الخضراء المحيطة بالملعب ، فضلاً عن تلك التي تضمها المدينة الرياضية بالاضافة الى تهيئة منظومة التبريد والصيانة الكهربائية للمنشىء وبوابات دخول وخروج الجمهور وتاهيل الملاعب الملحقة بالمدينة ، وصولاً الى يوم المباراة بين المنتخب الوطني ونظيره الأردني حيث جرى تسليم الجانب الفني للمباراة الى الاتحاد العراقي لكرة القدم مع الاحتفاظ بالمسؤولية الادارية والتنظيمية عن الملعب والمدينة الرياضية ككل .
حسن قال في تصريحات لاعلام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات ان المرحلة المقبلة من العمل ( مرحلة مابعد الحظر) ستكون مسؤولية الدائرة فيها مشابهة لما تم انجازه في البصرة ، وخاصة في مايخص الامور الادارية والتنظيمية وتهيئة الملاعب التي جرى رفع الحظر جزئياً عنها من قبيل توفير مستلزمات الملاعب و الدعم اللوجستي ، ستكون على عاتق مسؤولياتنا كون هذه الملاعب والمنشات تؤول الى الدائرة ، اما الجوانب الفنية للمباريات فستكون لاتحاد كرة القدم ، واستذكر باعتزاز بالغ المواقف التي جمعت شباب الدائرة الموفدين الى المدينة الرياضية والتي تعكس حماستهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة