الأخبار العاجلة

التحالف الوطني يحضّر لزيارة مهمة إلى دول الخليج برئاسة الحكيم

بهدف إقامة علاقات جيدة مع الجميع
بغداد – وعد الشمري:
كشف التحالف الوطني، أمس الاربعاء، عن عزمه اجراء زيارة إلى دول الخليج، فيما أكد أن الموعد لم يتم تحديده، افاد بنيته استغلال الصراع بين السعودية وقطر لصالح الشعب العراقي من خلال امتلاك منظومة علاقات جيدة مع الجميع من دون استثناء.
وقال القيادي البارز في كتلة المواطن صلاح العرباوي في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “فكرة بدأت تتبلور داخل التحالف الوطني بزيارة مهمة إلى دول الخليج العربي”.
وتابع العرباوي أن “جميع مكونات التحالف الوطني مع اجراء هذه الزيارة، لكن الموقف غير واضح بالنسبة للكتل الاخرى الشريكة لنا في العملية السياسية”.
لكنه اشار إلى ان “القرار النهائي للجولة لم يتخذ حتى الان من أجل المضي بتحديد موعد لها”، متوقعاً ان “يترأس الوفد زعيم التحالف الوطني عمار الحكيم وعدد ليس قليل من القيادات المهمة”.
وفي مقابل ذلك أكد العرباوي أن “التحالف الوطني حريص على امتلاك العراق علاقات طيبة ومتميزة مع دول الخليج بما يعود علينا بالنفع”.
ولفت القيادي في كتلة المواطن إلى أن “اهم العلاقات التي يجب أن تتوطد هي مع المملكة العربية السعودية بوصفها الدولة الخليجية الاكثر نفوذاً والاقوى في المنطقة”.
وأكمل العرباوي بالقول إن “سياسة التحالف الوطني الحالية بضرورة الانفتاح على جميع الدول العربية وعدم وجود خطوط حمر ضد احداها؛ لأننا نبحث اليوم عن المصلحة العامة للبلد”.
من جانبه، يرى النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “زيارة وفد التحالف الى الخليج تأتي في توقيت مناسب بالتزامن مع حالة الصراع وتوتر العلاقات بين السعودية وقطر”.
وأضاف السعداوي أن “وضع العراق تغير الان بعد أن كان ساحة لصراع النفوذين الايراني والسعودي، أما في الوقت الحالي فقد تحول إلى مركز مهم لاستقطاب العلاقات المبنية على المصالح المشتركة بيننا وبين الاخرين”.
ونوّه إلى أن “البلاد عانت كثيراً من التيار السعودي- القطري، لكن بانفراط الحلف بين هاتين الدولتين بدأت كل واحدة منهما تغازلنا أملاً بضمنا اليها”.
ونبه السعدواي إلى أن “العراق ومنذ البداية اعلن موقفه صراحة بأنه لن يميل على حساب طرف من دون الاخر بل يتعامل مع الجميع على اساس حسن الجوار والعمق العربي ولن يعادي دولة”.
ويسترسل أن “السعودية التي وقعت اتفاقيات باموال ضخمة مع الولايات المتحدة مقابل الحفاظ على هيبتها كدولة مهمة فتحت ذراعيها للعراق، والاخير تلقى مواقف جيدة للغاية من قطر التي تحولت إلى المعسكر الروسي وتقربت من ايران”.
ودعا السعداوي “الحكومة العراقية إلى الافادة من هذه المتغيرات وكذلك زيارة التحالف الوطني لدول الخليج من أجل خدمة الشعب العراقي من خلال تمتعنا بعلاقات جيدة وايجابية مع جميع الدول وعلى شتى الاصعدة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة