الأخبار العاجلة

«الغد ستار» يبث الأمل في مواهب مدينة الموصل

برنامج إذاعي يسعى إلى إظهار طاقات الشباب في مدينةٍ عانت من حكم «داعش«
بغداد ـ وكالات:
يبدو «الغد ستار» كغيره من البرامج الإذاعية لاكتشاف المواهب، غير أن القائمين عليه حددوا رسالة له تقضي بإظهار طاقات الشباب العراقي في الموصل المنهك جراء سنوات ثلاث من حكم الإرهاب المجرم « داعش «.
وتتردد في أثناء البرنامج أغنية يروي فيها المغني أنه عاش أهوالاً كثيرة حين كان صغيراً ولم يكن يريد أن يكبر كي لا يرى المزيد منها.
تتسمّر أنظار الأشخاص الثلاثة الذين يشكلون لجنة التحكيم، وهم يستمعون إلى التسجيل، ويهزّون برؤوسهم ويكتبون بعض الملاحظات.
وما إن انتهت الاغنية حتى شرع المحكّمون في إطلاق التعليقات المشجّعة.
وقال أحدهم «هذا النوع من الأغاني يجعلني واثقاً من أن الموصل ستنهض».
ومغني الراب «ماك ريكو» واحد من 93 شاباً أعمارهم بين الخامسة عشرة والخامسة والعشرين شاركوا في برنامج «الغد ستار»، وواحد من ستة فقط انتقلوا إلى الدور نصف النهائي في الحلقة المرتقبة.
يذاع هذا البرنامج عبر أثير إذاعة الغد، وهي محطة صغيرة أنشأها في أربيل سكان فروا من الموصل بعد سيطرة « داعش « في حزيران من العام 2014.
وإذا كانت الإذاعة مفتوحة اليوم أمام كل سكان الشمال العراقي، إلا أنها بدأت كمحطة تتوجه إلى الشباب الهاربين من الموصل، اذ تخوض القوات العراقية معارك ضارية لإخراج التنظيم المجرم منها.
ويقول مخرج الحلقة الذي يقدم نفسه باسم رعد الموصلاني ولا يرغب في كشف اسمه الحقيقي أو تصوير وجهه إن المشاركين في البرنامج «أناس شعروا بطعم الحرية بعد ثلاث سنوات من ظلم داعش».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة