الأخبار العاجلة

حسن روحاني يفوز على منافسه إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية

مشاركة 40 مليون مواطن بنسبة تجاوزت 70 %
طهران ـ وكالات:

هنأ التلفزيون الرسمي الإيراني الرئيس حسن روحاني بالفوز بولاية جديدة وتفوقه على منافسه إبراهيم رئيسي في انتخابات الرئاسة، وأكّدت وزارة الداخلية أن روحاني حصل على 22.8 مليون صوت في انتخابات الرئاسة التي جرت امس الاول الجمعة بالمقارنة مع 15.5 مليون صوت لرئيسي وذلك بعد فرز 38.9 مليون صوت، مشيرة إلى أن عملية فرز الأصوات لا تزال مستمرة.
ومع انتهاء عملية التصويت في الساعة الثانية عشرة من امس الاول الجمعة بالتوقيت المحلي «السابعة والنصف مساء بتوقيت غرينتش»، بدأت عملية فرز الأصوات. ويشار إلى أن الانتخابات الرئاسية وبالتزامن معها انتخابات المجالس البلدية والقروية والانتخابات البرلمانية التكميلية، قد انطلقت في الساعة الثامنة من امس الاول الجمعة «الثالثة والنصف فجرًا بتوقيت غرينتش».
وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية، في وقت سابق، انتهاء فترة التصويت وإغلاق جميع مراكز الاقتراع في البلد، فيما تجاوزت نسبة المشاركة 70%، مشيرة إلى أنّه يحق للناخبين الموجودين داخل المركز، الذين لم يستطيعوا التصويت بعد، الإدلاء بأصواتهم، حتى بعد أغلاق بوابته، ومنع دخول أي أحد بعد إغلاق البوابة.
ونقل التلفزيون الإيراني عن الوزارة إعلانها أن حوالي 40 مليون مواطن شاركوا في الانتخابات ومجالس البلديات من مجموع 56 مليونا يحق لهم التصويت. وكانت مواقع إخبارية إلكترونية موالية للإصلاحيين قد قالت إن روحاني هو الفائز. ولم تقدم هذه المواقع أي دلائل لكن الإقبال الكبير قد يكون في صالح روحاني الذي قال مؤيدوه مرارا إن أكبر مخاوفهم هي عزوف الناخبين ذوي الميول الإصلاحية عن التصويت بسبب إحباطهم من بطء وتيرة التغيير.
وبعد انسحاب مرشحين اثنين، هما محمد باقر قاليباف وإسحاق جهانغيري، تضم قائمة المرشحين للرئاسة الإيرانية أسماء 4 أشخاص هم: الرئيس الحالي حسن روحاني وإبراهيم رئيسي رجل الدين المتشدد، ومصطفى مير سليم، ومصطفى هاشمي طبا.
ذكر أنه مع انتهاء عملية التصويت بدأت عملية فرز الأصوات. ويشار إلى أن الانتخابات الرئاسية وبالتزامن معها انتخابات المجالس البلدية والقروية والانتخابات البرلمانية التكميلية، قد انطلقت امس الاول الجمعة.
وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية انتهاء فترة التصويت وإغلاق جميع مراكز الاقتراع في البلد، فيما تجاوزت نسبة المشاركة 70 بالمئة. وقالت الداخلية إنه يحق للناخبين الموجودين داخل المركز، الذين لم يستطيعوا التصويت بعد، الإدلاء بأصواتهم، حتى بعد أغلاق بوابته، ومنع دخول أي أحد بعد إغلاق البوابة.
وكانت مواقع إخبارية إلكترونية موالية للإصلاحيين قد قالت إن روحاني هو الفائز. ولم تقدم هذه المواقع أي دلائل لكن الإقبال الكبير قد يكون في صالح روحاني الذي قال مؤيدوه مرارا إن أكبر مخاوفهم هي عزوف الناخبين ذوي الميول الإصلاحية عن التصويت بسبب إحباطهم من بطء وتيرة التغيير.
وأعلن علي أصغر أحمدي، رئيس لجنة الانتخابات أن روحاني حصل حتى الآن على 22 مليون و 800 ألف صوت مقابل 15 مليون و500 ألف صوت لأكبر منافسيه إبراهيم رئيسي، من بين أكثر من 40 مليون صوت.
ويعني عدد المصوتين أن نسبة التصويت بلغت 71 في المائة على الأقل، فيما وصف بأنه إقبال كبير بشكل غير متوقع.
وقال إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس الذي انسحب من الانتخابات قبل أسبوع واحد من التصويت، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «أهنيء الأمة الإيرانية بهذا الفوز العظيم والملحمة الكبيرة التي لا تُنسى التي سطرها هذا الشعب، والتي أثبتت أنه ماض على الدرب الصحيح إلى الحكمة والأمل.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة