ميركل تستقبل ماكرون في برلين في أول زيارة بعد توليه رئاسة فرنسا

برلين ـ وكالات :
دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد اجتماعه مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل امس الاول الاثنين، إلى «إعادة صياغة تاريخية» لأوروبا في مواجهة تنامي النزعة الشعبوية ومخاطر التفكك، في وقت واستقبلت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الرئيس الفرنسي المنتخب حديثًا، إيمانويل ماكرون، امس الاول الاثنين، في مقر المستشارية ببرلين في أول زيارة رسمية له.
بينما قالت ميركل إنها والرئيس الفرنسي الجديد اتفقا على وضع خارطة طريق متوسطة الأجل حول كيفية تعميق تكامل الاتحاد الأوروبي وجعل منطقة اليورو أكثر صمودا أمام الأزمات.
وأضافت «ألمانيا لن يكون أداؤها جيدا في الأجل الطويل إلا إذا كان آداء أوروبا جيدا وأوروبا لن يكون آداؤها جيدا إلا إذا كانت فرنسا قوية»، مضيفة أن حكومتي البلدين ستعقدان اجتماعا لبحث القضايا الجوهرية في يوليو.
وقالت المستشارة الألمانية إن من وجهة نظرها بلدها فإنه سيكون من الممكن تغيير معاهدات الاتحاد الأوروبي. ومضت قائلة «سأكون مستعدة لعمل هذا لكن ينبغي لنا أولا أن تعمل على تحديد ما نريد إصلاحه.»
هذا واستقبلت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الرئيس الفرنسي المنتخب حديثًا، إيمانويل ماكرون، امس الاول الإثنين، في مقر المستشارية ببرلين في أول زيارة رسمية له.
واصطف حرس الشرف لاستقبال ماكرون قبل أن يبدأ محادثاته مع ميركل بشأن العلاقات الفرنسية الألمانية وخطته لإصلاح الاتحاد الأوروبي.
وتأتي الزيارة عقب فوز ساحق حققه الحزب المسيحي الديمقراطي المحافظ المنتمية إليه ميركل في الانتخابات المحلية التي جرت، أمس الأحد، بولاية شمال الراين فيستفاليا وهو ما منحها زخما سياسيا قبل الانتخابات البرلمانية الألمانية في سبتمبر.
وكانت ميركل قالت إنها تتوقع « تناول الكثير « من القضايا مع ماكرون خلال الزيارة التي تأتي بعد ساعات من قيام الرئيس الفرنسي بتعيين عمدة لو هافر، إدوارد فيليب، المنتمي لتيار يمين الوسط، رئيسا للحكومة.

مقالات ذات صلة