الأخبار العاجلة

السيطرة على حي العريبي يقرّب القوّات المشتركة من إعلان تحرير الساحل الأيمن للموصل بالكامل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة عمليات نينوى ان قوات جهاز مكافحة الارهاب تمكنت من تحرير حي العريبي في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، فيما اكدت قيادة العمليات المشتركة ، يوم أمس الاثنين ، استعادة قطعات الشرطة الاتحادية ، سيطرتها على 15 كم2 من مساحة المحور الشمالي الغربي من الموصل “.
وقالت قيادة عمليات نينوى في بيان ورد الى ” الصباح الجديد” ان “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير حي العريبي في ايمن الموصل ”
وفي سياق متصل قال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” قوات الشرطة الاتحادية حررت قرى حسونة ودجلة ومعمل غاز الموصل وشقق الهرمات والهرمات الأولى والثانية والثالثة والرابعة واستعادت 50% من الاقتصاديين و17تموز وتتقدم على وفق تكتيكات عسكرية تضمن تحرير الأرض والمدنيين على وفق السقف الزمني المحدد باتجاه مناطق العريبي والرفاعي والزنجيلي شمال المدينة القديمة”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن” قوات الرد السريع شرطة اتحادية سيطرت على اكبر معمل لتصنيع المتفجرات الكيمياوية وفككت عشرات العبوات المصنعة في منطقة 17 تموز”.
من جانبها أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب , يوم أمس الاثنين ، عن تدمير سبع عجلات مفخخة في حي الرفاعي بأيمن الموصل.
مؤكدة أن” قوات الجهاز مستمرة بتحرير ما تبقى من الأحياء والمناطق.
وقال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تتقدم بنحو كبير وان دفاعات عصابات داعش الإجرامية باتت لا تكاد تذكر قياساً مع التقدم الكبير والواسع للقوات الأمنية”.
وأضاف أنه” تم إحراق وتدمير سبع عجلات لعصابات داعش الإجرامية في حي الرفاعي بالساحل الأيمن لمدينة الموصل وقتل من كان فيها”.
وأوضح الساعدي أن ” قوات الجهاز مستمرة بالتقدم في الحي العربي لتحريره من مجرمي داعش”.
وفي سياق متصل أنطلق اليوم الرابع من عمليات محمد رسول الله الثانية ، أمس الاثنين، لتحرير ناحية القيروان والقرى المحيطة بها غربي الموصل، وفيما تمكنت قوات الحشد الشعبي من تحرير قرية “خزنة الشمالية” جنوبي القيروان، اقتحمت قرية مبهل المهدي شمالي الناحية.
وقال إعلام الحشد الشعبي، في بيان، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات الحشد الشعبي حررت قرية خزنة الشمالية جنوب القيروان، فيما كبدت داعش خسائر بالأرواح والمعدات”، لافتا الى ان “قوات الحشد اقتحمت قرية مبهل المهدي شمال القيروان لتحريرها من داعش”.
وأضاف ان “قواتنا تخوض الان معارك شرسة مع عناصر داعش داخل القرية”.
وأوضح البيان إن “اليوم هو الرابع لانطلاق عمليات محمد رسول الله الثانية لتحرير ناحية القيروان والقرى المحيطة بها من عناصر داعش غربي الموصل”، مبينا ان “العمليات يقودها الحشد الشعبي وبإسناد كثيف من قبل طيران الجيش باشر منذ الصباح بالتحرك نحو الاهداف المرسومة لهذا اليوم”.
الى ذلك كشف مصدر امني في قوات الحشد الشعبي ، أمس الاثنين ، عن المسافة المتبقية لاقتحام ناحية القيروان التابعة لقضاء سنجار غربي الموصل ، وفيما أشار إلى إن ، خمسة كم فقط تفصل قطعات الحشد عن مركز الناحية ، اعلن محاصرة قرية باشوك شمال الناحية.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان ” الحشد الشعبي مازال يحرز التقدم في عمليات رسول الله الثانية وسط معنويات كبيرة بالتزامن مع الانتصارات التي تحققها القوات الأمنية بشتى صنوفها في الساحل الأيمن”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن ” قطعات الحشد حررت الكثير من المناطق والقرى آخرها قرية تل قصب شرقي ناحية القيروان وألان تحاصر قرية باشوك شمال الناحية”، لافتا إلى إن “خمسة كيلومترات فقط تفصل قطعات الحشد عن مركز القيروان”.
وبين إن” الطيران العراقي لعب دورًا كبيراً من خلال إسناد القطعات الأرضية وتدمير الأهداف المنتخبة والعجلات المفخخة والمتسللين.
وأفادت مديرية إعلام الحشد الشعبي، أمس الاثنين، بتحرير منطقة كركش جنوب القيروان، غرب مدينة الموصل.
وقال إعلام الحشد في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “ألوية الحشد الشعبي تحرر منطقة كركش جنوب القيروان بالكامل”.
وأضاف البيان، أن “القطعات باشرت بعمليات التطهير”.
وتمكنت قوات الحشد الشعبي، أمس الاثنين، من تحرير قريتي “تل الشيخ” و”الكبر” جنوبي القيروان، غربي تلعفر.
وقال إعلام الحشد إن “ألوية الحشد حررت قريتي تل الشيخ والكبر جنوبي القيروان” ، مضيفا إن “ألوية الحشد الشعبي تستمر بالالتفاف شمال القيروان لقطع المنافذ الغربية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة