الأخبار العاجلة

الصناعة تبحث معوقات تنفيذ مشروع نبراس للبتروكيمياويات في البصرة

أكدت تعاون مجلس المحافظة الجاد لتنفيذه
هدى فرحان / ناصر عبد

بتوجيه من وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني بحثت وزارة الصناعة والمعادن معوقات تنفيذ مشروع نبراس للبتروكيمياويات في محافظة البصرة والسبل الكفيلة بتذليلها وذلك خلال الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني .
وقال المهندس عبدالكريم عبدالوهاب نائب رئيس لجنة ادارة المشروع في الوزارة في تصريح للمركز الاعلامي بأنه قد جرى خلال الاجتماع بحث ومناقشة المعوقات والمشكلات المتعلقة بتخصيص الارض للمشروع وطرح للمقترحات والمعالجات الكفيلة بتذليل هذه المعوقات وحلها ، مشيرا الى ان ارض المشروع تتكون من قطع اراض منفصلة تابعة لعدد من الجهات الحكومية وان تخصيص هذه الارض كان السبب الرئيس للتأخير الحاصل في تنفيذ المشروع ، لافتا في الوقت نفسه الى اتخاذ اجراءات بخصوص استحصال عدم ممانعـة بتخصيـص الارض مـن اكثر من 3 جهات واعداد المخطط الشبكي لضم الاراضي في قطعة واحـدة.
واكد عبدالوهاب على ان رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني ابدى تعاونه الشديد مع الوزارة ووعد بتذليل جميع المعوقات والصعوبات المحيطة بالموضوع وحث الدوائر المعنية في المحافظة باتخاذ الاجراءات المناسبة لمعالجة هذه المشكلات وحسمها بصورة نهائية لغرض المباشرة بالمشروع .
كما اثنى البزوني على دور وزارة الصناعة بصفتها الشريك العراقي لشركة شل العالمية في اتفاق الشراكة المبرم لانشاء اكبر مجمع للبتروكيمياويات في البصرة بقيمة (11) مليار دينار والذي سيجعل العراق اكبر منتج للبتروكيمياويات في الشرق الاوسط ويحقق ارباحا تقدر بنحو (110) مليارات دولار سنويا ويوفر نحو (8) الاف فرصة عمل ، لافتا الى انه قد تم الاتفاق ايضا على تخصيص خط ساخن بين مجلس المحافظة ووزارة الصناعة للاتصال المباشر والبت في الكثير من المواضيع ذات العلاقة .
وذكر عبدالوهاب بأنه قد تم عقد اجتماع فني مع شركة شل العالمية للبحث في العديد من المواضيع والامور الفنية المتعلقة بالمشروع والاتفاق على الحلول المناسبة بشأنها .
على صعيد اخر شاركت المديرية العامة للتنمية الصناعية احدى الدوائر التابعة لوزارة الصناعة والمعادن في الندوة الاستثمارية الاولى لتسويق البحوث والاختراعات والتي اقيمت في وزارة العلوم والتكنولوجيا تحت شعار (العلوم والتكنولوجيا في خدمة المجتمع) لدعم الكفاءات وتنمية القدرات وابتكارات الشباب العراقي والاستفادة من الخبرات في شتىى القطاعات .
وقال مدير عام التنمية الصناعية المهندس سلام سعيد احمد بأن مشاركة المديرية في هذه الندوة تأتي من حرص الوزارة على الاهتمام بشريحة الشباب الكفوءة والمتميزة في اعداد البحوث وبراءات الاختراع وخصوصا المشاريع الصناعية ، مضيفا بانه تم خلال الندوة عرض مشاريع بحثية متنوعة من قبل الطلبة الباحثين وأفتتاح المعرض الخاص ب(23) مشروعا بحثيا توزعت على القطاعات الصناعية والزراعية والانشائية والتي يكاد ان يكون لها الدور الفعال في تطوير الصناعة والقطاعات الاخرى لاسيما القطاع الخاص من خلال أستثمارها والاستفادة منها وبما يعزز في نموه وتطويره.
واضاف المدير العام ان للمديرية العامة للتنمية الصناعية مشاركات متعددة في هذا المجال منها في المعرض العلمي (يوم التصميم الثاني) الذي اقيم في الجامعة التكنولوجية قسم الهندسة الكهروميكانيكية سعيا منها للاستمرار في تشجيع الخريجين من الشباب وخدمة للقطاع الصناعي لرفده بالطاقات الابداعية الجديدة.
يذكر بأن المديرية العامة للتنمية الصناعية تسعى باستمرار لتشجيع ودفع الشباب للدخول الى مضمار العمل الصناعي من خلال تأسيس مشاريع صغيرة لهم ورعايتها منذ تأسيسها وتشغيلها بالاعتماد على الكفاءة الذاتية والخبرة التي يكتسبها الشباب من خلال المشاركة في الدورات التي تقيمها المديرية.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة