الأخبار العاجلة

ندوة عن دوافع الكتابة للطفل وصعوبتها للكاتبة سناء شباني

الشارقة – ابتسام الطاهر
ضمن فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل قدمت الكاتبة اللبنانية سناء سلمان الشباني ندوة بعنوان “دوافع الكتابة للطفل”.
تحدثت الشباني خلال الندوة عن: ان الكتابة الموجهة للطفل محتاجة لمعرفة دواخل الطفل ومراعاة وضعه النفسي، ومايحبه في أي مرحلة من مراحل الطفولة، هناك تخوف من الخروج عن التابوات المعروفة، والتردد في الولوج لعالم الخيال، بالرغم من انتشار الصحف، والمجلات، والقصص، والمطبوعات ذات المحتوى المتعلق بالطفل، خلال العقد الأخير من القرن الحالي، وبعد التقدم التكنلوجي، وتقنيات الطباعة، والانفتاح الكبير على الثقافات الأخرى على المستوى العالمي، اضافة الى الدعم الكبير للكتاب من خلال إقامة المعارض، والفعاليات التي تصب في الخانة نفسها التي تتعلق بالطفل ومكنوناته ورغباته.
واضافت شباني: إن العشق للتاريخ، والرغبة في اكتشاف الحقائق وعرضها بصورة جديدة، مع إضافة عنصري الخيال والتشويق، يعد عاملاً آخر من دوافع الكتابة الناجحة للطفل، كي يخرج من قالب القراءة المدرسية الأكاديمية، إلى عالم قرائي أرحب، يستطيع معه المتابعة، وينمي فيه ملكة البحث، ويثير فيه التساؤلات”. إضافة الى أن نشر الفرح في الكتابة يعد دافعا آخر من دوافع النجاح لأنه يفتح أمام الطفل أبواب التفاؤل بغدٍ مشرق، ويضمن عدم تعرضه للإحباط، والمواقف المحزنة التي لا تتناسب مع مرحلته العمرية، واهتماماته السوية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة