الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تتبع أسلوب التطويق والهجوم المباغت ضد عناصر داعش في الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
بدأت القوات الأمنية باستعمال أسلوب التطويق والهجمات المباغتة ضد عناصر داعش المتمركزين في المدينة القديمة غربي الموصل من خلال سعيها الدائم لتقليل الخسائر في صفوف مئات الآلاف من السكان المحاصرين تحت سطوة التنظيم الإرهابي ، فيما طوقت قوات الحشد الشعبي جزيرة الحضر الممتدة من قضاء الشرقاط شمالا باتجاه قضاء الحضر جنوب مدينة الموصل .
وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” معظم المنازل في المدينة القديمة صغيرة جداً وشوارعها وأزقتها ضيقة للغاية فلذلك نحن نستعمل التطويق الدقيق لتحرير أهلنا في الموصل من قبضة داعش من دون وقوع خسائر في صفوفهم” ، مؤكداً إن “قواته تمتنع عن الاشتباك مع العناصر الإرهابية فى المواقع التي يتم فيها احتجاز المدنيين كدروع بشرية”.
وأضاف بأن” جهاز مكافحة الإرهاب تعمل على إيجاد خطط تتناسب مع الأحياء والأزقة القديمة في الموصل”.
وأوضح الاسدي بأن” المعركة ستنتهي قريباً جداً ، لافتاً إلى إن” ما يجري حالياً هو حرب عصابات وليست حرباً تقليدية لذا لا يمكننا تقدير المدة التي ستستغرقها عمليات التحرير”.
من جانبه أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت ، يوم أمس الأربعاء ، عن تحرير 260 ألف مدني و4500 اسرة محتجزة لدى الدواعش كدروع بشرية في ايمن الموصل.
وقال في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه ” إن قوات الشرطة الاتحادية حررت 260 ألف مدني و4500 أسرة محتجزة لدى الدواعش كدروع بشرية في المدينة القديمة وأعادت تشغيل محطات المياه والكهرباء والصرف الصحي واسهمت بافتتاح مراكز الشرطة والعيادات الصحية والمدارس في المناطق المحررة “.
تتمة ص3

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة