الأخبار العاجلة

«الشباب والرياضة» تفتح آفاق التعاون مع معهد التدريب والبحوث في هيروشيما

تطّلع على التحضيرات النهائية لافتتاح ملعب ميسان الدولي
بغداد ـ قسم الإعلام:

اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على ضرورة التعاون المستمر في مجال القيادة والتخطيط الاستراتيجي في ادارة مؤسسات الدولة.
وقال عبطان خلال استقباله، في مكتبه مدير معهد الامم المتحدة للتدريب والبحوث في مدينة هيروشيما اليابانية ميهوكو كوماموتو، ان وزارة الشباب والرياضة مستعدة لفتح جميع افاق التعاون مع المعهد من اجل اقامة دورات ومشاريع مختصة في الجانب القيادي والتخطيط الاستراتيجي لأدارة مؤسسات الدولة.
واضاف اننا نسعى الى ايجاد مدربين كفؤين لزجهم في دورات تدريبية في مؤسسات الوزارة او وخارج العراق لكي يتمكنوا من نقل تجربتهم في جانب القيادة والادارة لجميع الموظفين او شريحة الشباب سواء كانوا في الجامعات والمؤسسات الرياضية ومنظمات المجتمع المدني.
من جانبه عبرت مدير معهد الامم المتحدة ميهوكو كوماموتو عن شكرها وتقديرها لما قدمته وزارة الشباب والرياضة من تعاون كبير من خلال فتح جميع مؤسساتها امام المعهد لاقامة عدد من الدورات والمشاريع التدريبية والبحثية.. وفي ختام اللقاء قدم عبطان درع الوزارة للوفد الضيف تثمينا للجهود التي يبذلها في خدمة الشباب والرياضة.
من جانب اخر، اطلع وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على التحضيرات النهائية لافتتاح ملعب ميسان الدولي 30 الف متفرج، وذلك خلال زيارته الى الملعب لمشاهدة اخر مراحل العمل قبل الانجاز الرسمي، اذ تجول في منشآت الملعب مشيدا بدور مهندسي الوزارة وسعيهم الجاد لانجاز العمل بافضل صورة.
كما تجول الوزير في مدينة العمارة مركز محافظة ميسان، وشارك المواطنين حياتهم اليومية خلال زيارته الى اسواق مدينة الاصالة والكرم العامرة باهلها الطيبين الذين يشيدون بدور وزارة الشباب والرياضة والوزير عبطان في اكمال ملعب ميسان الدولي ووضعه في خدمة رياضيي وشباب المحافظة.. ورحب مواطنو ميسان بقدوم الوزير، شاكرين اهتمامه ومتابعته المستمرة لانجاز ملعب ميسان وبقية المنشآت التابعة للوزارة.
كما، حضر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، نهائي بطولة كأس العراق لمنتخبات المحافظات بالمبارزة التي اقيمت في المدارس التخصصية في المدينة الشبابية.
واشاد الوزير في كلمة له بمستوى البطولة واللاعبين حيث اكد ان وزارة الشباب والرياضة افتتحت المدارس التخصصية لتنظيم البطولات ورعاية مواهب الشباب، مبينا ان المدارس التخصصية في جميع الرياضات تعتبر مدن رياضية متكاملة ومجهزة باحدث الاجهزة والمستلزمات التي يحتاجها الرياضيين لتمنية مواهبهم، وان الوزارة ستقدم الدعم لجميع الرياضيين وبجميع الالعاب ولاسيما الالعاب الفردية.
واضاف الوزير ان وزارة الشباب هي الراعي الحكومي الاول للشباب والرياضة، ومن واجبها اقامة البطولات ودعم مواهب الشباب لتنمية قدراتهم وهو ما ينعكس ايجابيا على مشاركاتهم الدولية كما حدث في اولمبياد ريو دي جانيرو حيث حصل الرياضيين العراقيين على عدة اوسمة ساهمت برفع اسم العراق عاليا في المحافل الدولية.
من جانبه اشاد القائمون على البطولة ومنتخبات المحافظات بدعم ورعاية الوزير وحرصه على الحضور في النهائي وتتويج الفائزين ما يمثل دعما معنويا كبيرا لهم، مؤكدين ان جهود الوزير المبذولة لتطوير الرياضة العراقية انعكست وبنحو كبير على واقع جميع الرياضات وبمختلف الفئات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة