الأخبار العاجلة

ميسي يصعق ريال مدريد في الوقت القاتل ويشعل الليجا

«البرغوث» يكسر رقم الأسطورة دي ستيافانو في الكلاسيكو
مدريد ـ وكالات:

حسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي موقعة الكلاسيكو بإحرازه هدف الفوز لفريقه برشلونة في الدقيقة الأخيرة داخل مرمى ريال مدريد ليفوز الفريق الكتالوني بنتيجة 3-2 مساءأمس الأول في الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.. وارتقى برشلونة للصدارة بفارق المواجهات المباشرة عن ريال مدريد، حيث يملك الفريقان 75 نقطة لكل منهما علما بأن للملكي مباراة مؤجلة مع سيلتا فيجو.
وحقق ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني رقمًا قياسيًا بتسجيله هدفين في مرمى ريال مدريد خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق الكتالوني بثلاثة أهداف مقابل هدفين بملعب سانتياجو بيرنابيو في الجولة 33 من الليجا.
وبات ميسي بهذه الثنائية أكثر لاعب يسجل في مباريات الكلاسيكو ببطولة الدوري، رافعًا رصيده إلى 16 هدفًا، ليكسر الرقم الذي كان يتساوى به مع ألفريدو دي ستيفانو أسطورة نادي ريال مدريد.كما سجل النجم الأرجنتيني 5 أهداف في كأس السوبر الإسباني، وهدفين بدوري أبطال أوروبا.
وسبق لميسي أن كسر رقم ألفريدو دي ستيفانو عندما كان الهداف التاريخي للكلاسيكو في كل البطولات برصيد 18 هدفًا، وعزز صدارته بعدما رفع رصيده الإجمالي إلى 23 هدفًا.
ويأتي خلف ميسي ودي ستيفانو في قائمة هدافي الكلاسيكو ببطولة الدوري، كل من سيزار ألفاريز نجم برشلونة 12 هدفًا، راؤول جونزاليس قائد ريال مدريد الأسبق 11 هدفًا، و10 أهداف لفرانسيسكو خينتو أسطورة الريال ثم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو 8 أهداف.
إلى ذلك، تحدث الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، بعد خسارة فريقه أمام برشلونة في كلاسيكو العالم، وهي الخسارة الاولى له كمدرب في 3 مباريات كلاسيكو خاضها كمدرب لريال مدريد.
وقال زيدان في مؤتمره الصحفي الذي نشرته صحيفة «ماركا» الإسبانية :»لا يمكن أن نكون سعداء لقد فعلنا الكثير خلال المباراة وأضعنا العديد من الفرص، عندما لا تقتل المباراة فإن هذا ما سيحدث، نشعر بخيبة أمل من النتيجة، ولكن عندما تكون النتيجة 2-2 ولديك لاعب منقوص فإنك تفقد التركيز».وعن الهدف الثالث لميسي في المباراة :»لقد ظننا أننا نستطيع تسجيل الهدف الثالث في المباراة، ولكن الكرة قطعت وأصبحت في مكان آخر، لا يجب أن نفكر فيما حدث، ما زال الكثير في الدوري وعلينا أن نفكر في المباراة القادمة».
أما عن ليونيل ميسي فقال :»إنه لاعب يصنع الفرق، سجل هدفين اليوم لفريقه وساهم في فوزهم، لم نسيطر عليه في بعض اللحظات، وعندما لا تفعل هذا فإنه يؤذيك».
وعن التحكيم قال :»لا أريد الحديث عن الحكام، أنا أتقبل ما حدث، وخلاصة القول هي أننا نشعر بخيبة أمل للخسارة اليوم، الخسارة لن تغير شيء كل شيء ما زال في أيدينا، نشعر بخيبة أمل لأننا لم نستحق الخسارة «.وتابع :»ما حدث اليوم لن يغير شيء، لعبنا أمام خصم كبير ولا زال كل شئ متاح أمامنا، علينا الآن التفكير في المباراة القادمة، دعونا نكون إيجابيين حتى النهاية».
وواصل :»كان لدينا فرصة توسيع الفارق ، ما حدث لن يقرر ما سيحدث في الليجا، بالطبع كان من الأفضل لنا أن نفوز».وعن إصابة جاريث بيل قال :»لست نادمًا على إشراكه في المباراة لقد كان بخير، لكنني أشعر بخيبة أمل عندما تحدث هذه الأمور ولا تستطيع السيطرة عليها».. واختتم :»كان يجب علينا أن نقتل المباراة ، وهذا ما سنحاول فعله في المباريات المقبلة لنا، يجب أن نكون أكثر فعالية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة