تحرير أجزاء كبيرة من حيي(التنك والثورة) في الساحل الأيمن لمدينة الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
كشفت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب يوم أمس الثلاثاء ، عن التقدم والتوغل لقواتها في حيي (التنك والثورة) في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وقال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ان “جهاز مكافحة الإرهاب مستمر بعملية التقدم والتوغل في حيي التنك والثورة وتمكن من تحرير أجزاء كبيرة منهما”، مشيراً الى إن “الممرات الآمنة تتوفر للمدنيين لمن يريد الخروج إلى الأحياء الأخرى”.
وأوضح بأن” في حالة استعادة هذه الأحياء تصبح الموصل القديمة مطوقة من أغلب الجهات بنحو كامل.
وتابع إن “معنويات عناصر داعش انهارت بسبب قلة العتاد والتموين”.
من جانبها أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، أمس الثلاثاء، عن مقتل القيادي في تنظيم داعش الإرهابي المكنى بـ”ابو هاجر الروسي”، في مدينة الموصل.
وقالت القيادة في بيان تلقت، صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات الشرطة الاتحادية اقامت الحواجز والمصدات على مشارف منطقة الفاروق القريبة من جامع النوري، في مدينة الموصل”.
وأضافت، أن “القوات تمكنت من قتل القيادي الداعشي المكنى ابو هاجر الروسي اثر قصف صاروخي موجه استهدف مقره بحي الثورة”.
من جهته أكد رئيس أركان الجيش الفريق اول الركن عثمان الغانمي، أمس الثلاثاء، على ضرورة استمرار الضغط العسكري على تنظيم داعش الارهابي في مدينة الموصل.
وقال الغانمي خلال زيارته للقطعات العسكرية في الموصل، وفقاً لبيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “العدو في حالة تراجع وانهيار بسبب استمرار الضغط والزخم عليه من قبل قواتنا “,مشدداً على ” ضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين وممتلكاتهم وعزلهم عن العدو الذي يحاول اتخاذهم كدروع بشرية لعرقلة سير عمليات التحرير”.
وأكد خلال لقائه بالقادة والامرين والمقاتلين على ” ضرورة إدامة الزخم والضغط المتواصل على العدو”,موضحاً”اطلاعه على محور عمليات الفرقة المدرعة التاسعة ومحور جهاز مكافحة الإرهاب ومحور الشرطة الاتحادية”.
وأشاد ” بالتنسيق العالي والمستمر بين شتى القطعات العسكرية ومن ضمنها قوات الحشد الشعبي, حيث أثمر هذا التنسيق عن تحقيق النصر والقضاء على الإرهاب في جميع المعارك.
وقتلت قوات الشرطة الاتحادية ، يوم أمس الثلاثاء ، 60 عنصراً من زمر داعش في المدينة القديمة بالساحل الأيمن للموصل.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان له حصلت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه، ان “قواتنا المتقدمة قتلت 60 داعشياً بينهم الإجرامي المدعو [عزيز ابراهيم فارس العنزي] الملقب [عزيز فنجو] ما يسمى بـ أمير حسبة القيارة سابقاً”.
وأشار إلى إن “قواتنا البطلة دمرت خمس عربات مسلحة و8 دراجات نارية ملغمة و6 أسلحة مقاومة طائرات وتفكك 3 أبنية ملغومة”.
إلى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس الثلاثاء، عن تدمير محطات مقار لتنظيم داعش الإرهابي يستعملها كمحطات وقود بضربة جوية لطيران الجيش، في مدينة الموصل.
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “طائرة CH4 المسيرة التابعة لطيران الجيش وجهت ضربة جوية في قضاء البعاج التابع لمدينة الموصل، ما أسفر عن تدمير موقع عبارة عن محال تستعمل من قبل عصابات داعش كمحطة وقود لتزويد عجلاتهم”.
وأضافت، أن “الضربة أسفرت كذلك عن تدمير موقع عبارة عن كرفان مع خزانات للوقود تستعمل كمحطة وقود لتزود بالوقود في المنطقة نفسها “.
وأشارت الخلية، إلى أن “العملية تمت استناداً لمعلومات خلية استخبارات قادمون يانينوى/ المديرية العامة للاستخبارات والامن”.
وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، أمس الثلاثاء، عن سيطرة قواتها على ما يسمى بديوان صحة داعش، غربي الموصل.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات مغاوير النخبة تسيطر على ما يسمى بديوان صحة داعش غرب المدينة القديمة في الموصل”.
وأضاف الفريق، أن “القوات سيطرت كذلك على مضافة تابعة للتنظيم خلال تقدمها باتجاه الفاروق، كما أنها عثرت على متفجرات وقنابل”.
ويشن الطيران العراقي، وطيران التحالف الدولي، بنحو يومي، ضربات جوية على مقرات تابعة لداعش، في الجانب الايمن لمدينة الموصل، تسفر عن تدميرها وقتل من فيها.
ويذكر ان القوات المشتركة، وبإسناد من التحالف الدولي، تشن حملة واسعة لاستعادة الجانب الأيمن لمدينة الموصل، من تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة