الأخبار العاجلة

النفط: آليات لاستثمار الغاز الطبيعي

استئناف تحميل الخام من مواني البصرة

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط، أمس الاثنين، عن وضعها برنامج لاستثمار الغاز في المنطقة الجنوبية كنموذج تطبيقي للسياسة العامة للوزارة، مشيرا إلى أن البرنامج تضمنت بناء ثلاث مجمعات مركزية.
وقالت الوزارة في بيان صحافي، إن «وزير النفط جبار اللعيبي وضع مقررات تنفيذ سياسة استثمار الغاز في المنطقة الجنوبية كنموذج تطبيقي للسياسة العامة للوزارة».
وأضافت، أن «الوزير حدد اليات واهداف واضحة ممكنة التحقيق لتجنب اي تأخير في فهم التحديات وتحقيق هدف إيقاف حرق الغاز في ٢٠٢١».
وتابعت الوزارة، أن «القرارات تضمنت بناء ثلاث مجمعات مركزية على مراحل وقابلة للتوسع لاستلام الغاز في البصرة ١٠٠٠ مقمق يوميا، الناصرية ٢٠٠ مقمق, ميسان ٤٠٠ مقمق عبر تفعيل وتطوير الالتزامات التعاقديّة للشركات الأجنبية العاملة في الحقول التفطية لإنتاج الغاز الجاف والسائل والمكثفات سياسة الانتاج».
وبينت، أن «هذه المجمعات ستضمن توفير كميات كبيرة من الغاز الجاف لمحطات انتاج الطاقة الكهربائية تأمين توفير المادة الخام لخطط بناء معامل الاسمدة والميثانول، وتوفير مادة الإيثان بالكميات اللازمة لمشروع نبراس للبتروكيمياويات احد اكبر فرص التنمية في البلاد تعظيم قدرة البلاد على تصدير الغاز السائل وتمتين دور البلاد في سوق الطاقة العالمي».
وأشارت الوزارة، إلى أنها «تضمن إدارة كل كميات المكثفات المنتجة في كل الحقول ومنع حرقها او خلطها بالنفط الخام وتصديرها الى الاسواق العالمية بالاسعار التنافسية كمصدر مهم وحيوي للدخل الوطني».
وأكدت، ان «جميع تلك الهداف ستحقق مرتكزات أساسية للتنمية المستدامة تتمثل بتحقيق استقرار اعلى في صناعة الطاقة ودعم الصناعة المحلية من خلال زيادة ساعات توفر الطاقة الكهربائية وتوفير بيئة أكثر جذبا للاستثمار الأجنبي, خلق فرص للصناعات الثانوية المتعددة من خلال توفير الصناعات الثقيلة الأساس وخاصة البتروكيمياويات خلق فرص عمل للعمالة الوطنية تصل الى ثلاثة آلاف فرصة عمل خلال مرحلة تنفيذ المشاريع فضلا عن المهارات والخبرات التي ستنتقل خلال التعامل المباشر مع شركات التنفيذ».
على صعيد متصل، قال مسؤولان في شركة نفط الجنوب التي تديرها الدولة لرويترز أمس الاثنين إنه تم يوم الأحد استكمال أعمال إصلاح في رصيف شحن بميناء البصرة النفطي تضرر نتيجة اصطدام ناقلة به الشهر الماضي.
ولم تتأثر صادرات الخام من ميناء البصرة جراء الحادث الذي وقع يوم 24 آذار حين تسببت الرياح القوية في انحراف ناقلة خام عملاقة واصطدامها بالرصيف رقم واحد.
وقال المسؤولان في الشركة إن الناقلة التي تبلغ حمولتها مليون برميل ترسو عند الرصيف منذ وقت مبكر من صباح الاثنين وتحمل شحنة من الخام الخفيف.
ويصدر العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك بعد السعودية، معظم الخام من منطقة البصرة في الجنوب. وتقدر طاقة التحميل في الميناء بنحو 1.8 مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة