الأخبار العاجلة

المهرجانات تدل على تزايد الوعي الشبابي وإدراكهم لأهمية المرحلة الراهنة

عضو مجلس محافظة البصرة خلال حضوره التجمّع الشبابي :
البصرة – سعدي علي السند:

دعا رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة الحقوقي علي شداد الفارس الى أهمية اشراك الشباب في تبوء المواقع الادارية والتنفيذية في الحكومة العراقية وفسح المجال امامهم للمشاركة في العملية السياسية وصنع القرار في البلد.
جاء ذلك في كلمة له القاها كممثل عن مجلس المحافظة في مهرجان البصرة انموذجا الذي اقامه تجمع القادة الشباب بمشاركة عشرات الشباب الناشطين من شتى المحافظات العراقية.

البلد لا يبنى إلا بسواعد أبنائه
وقال الفارس إن هذه المهرجانات تدل على تزايد الوعي الشبابي وادراكهم لأهمية المرحلة الراهنة التي يمر بها بلدنا العزيز وماتحيط به من تحديات سياسية واقتصادية وأمنية ، لافتا الى ان البلد لا يبنى الا بسواعد أبنائه ، وخصوصا فئة الشباب التي تمثل النسبة الأكبر من مكوناته اذ يجب عليهم أن يمتلكوا روح المبادرة للمشاركة في بناء الدولة وتقوية اسسها.

تعزيز القابليات الخاصة بالشاب البصري
ولفت الى إن لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة وضعت في اولوياتها تطوير القدرات الذاتية للشباب وتمكينهم من ايجاد فرص وظيفية تتناسب مع قدراتهم وامكانياتهم ، فقد تم تبني مشروع التدريب والتطوير ، واطلاق مجموعة من البرامج التدريبية التي من شأنها تعزيز القابليات الخاصة بالشاب البصري وتسليحه بمهنة يستطيع من خلالها أن يعيش حراً كريما وتكون له الأولوية في شغل فرص العمل المتاحة في المشهد الاقتصادي البصري.
وأشاد الفارس في جزء من كلمته ببعض الوزارات والدوائر الحكومية التي استجابت لمشروع لجنة النفط والغاز بفتح الباب أمام تلك الطاقات الشبابية ، ومنحها مواقع قيادية متقدمة ، مضيفا إننا نمني النفس بأن نرى الشباب في مجالس المحافظات اعضاء بارزين ، وفي مجلس النواب قادة اشداء للدفاع عن حقوق بلدهم ، ونتطلع لان نراهم في مواقع تنفيذية كما هو الحال في اغلب بلدان العالم المتطورة

فسح المجال أمام الشباب
وشارك الحقوقي علي شداد الفارس أيضا في المؤتمر الشبابي الذي اقامته اللجنة الشبابية الاستشارية في محافظة البصرة والذي ناقش مستقبل الشباب العراقي في صنع القرار والمشاركة في العملية السياسية.
وقال الفارس ان شريحة الشباب تتميز بإمكانياتها الكبيرة ، وقدرتها على ادارة الازمات وتحمل المسؤوليات ، فاغلب الدول المتطورة اعتمدت على القدرات الشبابية وفتحت الباب على مصراعيه امامهم للمشاركة في رسم السياسة وصنع القرار.
واضاف الفارس كنا من اكثر الداعمين لتوجهات الحكومة المركزية عندما خطت بعض الخطوات الصحيحة وعملت على تسليم الشباب بعض المواقع القيادية الذين اثبتوا فيما بعد وبجدارة قدرتهم على ادارتها بالصورة الصحيحة ، لافتا الى إن المؤتمر خلص الى بعض التوصيات والقرارات الداعمة لشريحة الشباب ليتم رفعها الى الجهات المعنية في الحكومتين الاتحادية والمحلية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة