الأخبار العاجلة

الشرطة الاتحادية تكسر خطوط الصدّ الأمامية لـ”داعش” في حي (زنجيلي) بأيمن الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة قوات الشرطة الاتحادية يوم ، امس السبت ، بأن القوات الأمنية تمكنت من كسر خطوط الصد الامامية لزمر داعش الإرهابي في حي (الزنجيلي) الذي يعد خط امداد لداعش المحاصرين داخل جامع النوري الكبير ومنارة الحدباء في ايمن الموصل .
وقال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة الشرطة الاتحادية ان “العمليات العسكرية في الساحل الايمن لمدينة الموصل مستمرة بالتعاطي مع المعلومات الاستخبارية النوعية , لافتاً الى ان ” اغلب ابناء نينوى يزودون القطعات العسكرية بالمعلومات المهمة عن اماكن تواجد العدو داعش الارهابي مما يسهل على قطعاتنا العسكرية تنفيذ خططهم بنجـاح ومن دون احداث أي ضـرر.
وأضاف المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” قوات النخبة التابعة الى الشرطة الاتحادية تمكنت من كسر خطوط الصد الامامية لداعش في حي (الزنجيلي) الذي يعد خط امداد لداعش المحاصرين داخل جامع النوري الكبير ومنارة الحدباء .
وأوضح المصدر الذي لم يفصح عن أسمه ان ” العمليات العسكرية لم تبطئ من وتيرتها بل اصبحت اكثر دقة وحذراً للحفاظ على ارواح الناس خوفاً من استخدامهم دروعاً بشرية من قبل العدو .
وبين ان ” قطعات الشرطة الاتحادية في الخطوط الامامية تمكنت من قتل ثلاثة من كبار قادة داعش الارهابي في مدينة الموصل القديمة , لافتاً الى ان” القوات المحررة تحافظ على ارواح العائلات المحاصرة في ميادين القتال .
وألقت القوات الأمنية ، أمس السبت ، القبض على معاون مسؤول عصابات داعش الإرهابية في محور شرق الموصل.
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في بيان حصلت ” صحيفة ‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه” ان مفارز خلية الصقور الاستخبارية في وزارة الداخلية تمكنت من القاء القبض على الإرهابي الملقب ( أبو هاجر ) الذي يشغل منصب معاون الإرهابي الملقب ( أبو أديب ) مسؤول عصابات داعش الإرهابية في محور شرق الموصل ، مشيراً الى ” انه تم القبض عليه متخفياً بين المواطنين في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.
ومن جانبه أفاد مصدر امني في قيادة عمليات قادمون يا نينوى بأن” عناصر تنظيم داعش الإجرامي قتلوا عشرات المدنيين ممن حاولوا الفرار من الموصل في الأيام الماضية وعلقوا العديد من الجثث على أعمدة الكهرباء في الوقت الذي تواصل فيه القوات العراقية هجومها لاستعادة المدينة.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” أهالي منطقة حي التنك عثروا على جثة مشوهة ومعلقة على عمود للكهرباء مع ثلاثة شبان آخرين كانوا يحاولون الفرار في الحي نفسه.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن” أكثر من 40 مدنياً في المدينة القديمة قتلوا عندما ضبطهم عناصر التنظيم الإجرامي وهم يحاولون الهرب .
ودمرت طائرات اف 16 مخازن أسلحة وأعتدة ومصنعاً لتفخيخ العجلات وقتلت من فيها بتلعفر”.
وذكر بيان لقيادة القوة الجوية حصلت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘على نسخة منه انه ثأراً لشهداء طيران الجيش الابطال نفذت مقاتلات F16 السرب التاسع عدداً من الضربات الجوية على اوكار داعش في قضاء تلعفر حيث تم استهداف مخازن اسلحة واعتدة ومصنع لتفخيخ العجلات وتم تدميرها إضافة الى تفجير عدد من العجلات المفخخة كانت داخل المصنع “.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، انه ” بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية وجهت طائرات القوة الجوية ضربة جوية اسفرت عن تدمير موقع لتفخيخ العجلات بالكامل في حي السلام بتلعفر”.
وأضافت الخلية في بيانها انه” تم خلال الضربة تفجير 8 عجلات مفخخة وقتل مسؤول التفخيخ العام لقاطع تلعفر ومسؤول تجهيز العجلات المفخخة وعدد من القيادات والعناصر المتواجدة فيه”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة