الأخبار العاجلة

«الديمقراطي» يكذّب اتهامات بشأن المشاركة في اجتماع ضد المالكي

أربيل ـ وكالات:

كذّب الحزب الديمقراطي الكردستاني، ما قال انها قصة “ملفقة” من قبل حزب العمال الكردستاني التركي (PKK) تتحدث عن مشاركته في اجتماع بالاردن ضم الاطراف السنية العراقية والبعثيين و”داعش”، لوضع خطة الهجوم على الموصل، مبينا انها “مثيرة للضحك لكثرة الاستخفافات والبساطة والتلفيقات فيها”.

وجاء في بيان الحزب الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ورد لـ”شفق نيوز”، ان “PKK” يقول في قصته إن بارزاني ذهب إلى الاردن لتنظيم اجتماع مع السلطات الاردنية والجهات السنية ضد نوري المالكي، مشيرا الى أن (القيادي في الديمقراطي) آزاد برواري شارك لاحقا في الاجتماع الذي حضره ممثلون عن السنة والبعثيين وتنظيم “داعش الارهابي” وتنظيمات “ارهابية” اخرى.

وتابع أن القصة تشير الى انه تم خلال الاجتماع وضع خطة لشن هجمات “داعش” والمجاميع الاخرى على مدينة الموصل والمناطق الاخرى، مبينا انه وفقا “لاكاذيب” (PKK) ، فقد علم (رئيس الحكومة العراقية نوري) المالكي بعقد الاجتماع، ثم أرسلت ايران (زعيم حزب المؤتمر العراقي) احمد الچلبي إلى بارزاني “لاقناعه بالانسحاب من تلك الخطة”.

واشار البيان الى الحزب يكذّب هذه القصة جملة وتفصيلا، كونها صيغت بنفس لغة وخطاب من اسماهم بـ”أعداء المكتسبات التي حققها اقليم كردستان وهم الـ(PKK) وجميل بايك”، مؤكدا أن حزب العمال الكردستاني وتحت لواء جميل بايك “أصبح مع الاسف جزءا من مخطط مخابراتي ضد الرئيس بارزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة