الأخبار العاجلة

العمليات المشتركة تضع خططاً عسكريةً جديدةً لتحرير ما تبقى من أيمن الموصل

مع السيطرة على قرى (الريحانية القديمة والجديدة وغزيلوه)
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة، أمس الجمعة , عن تحريرها قرى (الريحانية القديمة والجديدة وغزيلوه) في الساحل الأيمن للموصل ، فيما اتفقت القيادات العسكرية على عدم الاعتماد على الغارات الجوية لأن ذلك قد يزهق أرواح الكثير من الناس، مشيرا إلى إن” القوات الأمنية ستستخدم بعض المناورات بهدف تغيير الخطط العسكرية بما يتلائم مع الوضع الحالي .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول إن “قوات الفرقة المدرعة التاسعة وبإسناد من قوات الحشد الشعبي شرعت صباح يوم أمس الجمعة ، بعملية عسكرية لتحرير المناطق المتبقية ضمن قاطع المسؤولية في الساحل الأيمن للموصل .
وأضاف رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن ” القوات الأمنية حررت قرية (غزيلوه والريحانية القديمة والجديدة) بالكامل من سيطرة داعش ورفعت العلم العراقي فوقها.
من جانبه كشف مصدر امني في قيادة عمليات نينوى ، عن إن القوات العراقية ستبطئ وتيرة المعارك في المدينة القديمة بالموصل بهدف تقليص عدد الضحايا المدنيين.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” القادة العسكريين اتفقوا على عدم الاعتماد على الغارات الجوية لأن ذلك قد يزهق أرواح الكثير من الناس، مشيرا إلى إن” القوات الأمنية تحتاج إلى إجراء بعض المناورات بهدف تغيير الخطط العسكرية بما يتلائم مع الوضع الحالي”.
وأكد المصدر الذي لم يفصح عن أسمه بان” من ضمن الخطط إعادة انتشار القوات العراقية لزيادة الدعم في المناطق المحيطة بغرب الموصل بدل الزحف جنوبا باتجاه المدينة القديمة.
وتابع إن” التقدم في الجانب الشرقي من المدينة كان سريعا إلا أن الوضع الآن صعب جدا بسبب الدروع البشرية التي تتخذها زمر داعش الإرهابية .”
من جهته أعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات مكافحة الإرهاب حررت، أمس الجمعة ، منطقة حي اليرموك الثانية في الجانب الأيمن لمدينة الموصل “.
وأضاف يارالله أن “القوات رفعت العلم العراقي فوق مبانيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
الى ذلك أعلنت قيادة قوات الشرطة الاتحادية، أمس الجمعة ، عن مقتل 12 إرهابياً بينهم (أبو ماريا الروسي) مسؤول المنتجات النفطية لتنظيم داعش الإرهابي في مدينة الموصل.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخه منه إن “قوات مغاوير النخبة خاضت اشتباكات عنيفة مع عناصر التنظيم الإرهابي خلال تقدمها في محور غرب المدينة القديمة وقتلت عشرات الإرهابيين ودمرت 8 دراجات مفخخة”.
وأضاف البيان أن “الطائرات المسيرة التابعة للشرطة الاتحادية بالتنسيق مع المجسات الميدانية استهدفت مقرات المقاتلين الأجانب في منطقة الجسر وقتلت 12 إرهابيا بينهم القيادي أبو ماريا الروسي مسؤول المنتجات النفطية لعصابات داعش واثنين من معاونيه”.
ولقي ستة من كبار قيادات تنظيم داعش حتفهم بنيران طيران الجيش العراقي وذلك خلال قصف موقع كانوا يتجمعون فيه في ايمن الموصل وبينهم المسؤول العسكري لما يعرف بجند الخلافة ومسؤول كتيبة الانغماسيين ومسؤول المضافات ومسؤول نقل المهاجرين.
وأفاد بيان لخلية الإعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخه منه ان “طيران الجيش العراقي، وبناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية، تمكن من تدمير موقع لقيادات تنظيم داعش الإرهابي من الأجانب في منطقة حاوي الكنيسة بالجانب الأيمن من الموصل قتل فيها 6 من أبرز القيادات”.
وأوضح إن الإرهابيين الذين قتلوا هم ” المسؤول العسكري لجند الخلافة، وهو سوري الجنسية ومسؤول كتيبة الانغماسيين لجند الخلافة، باكستاني الجنسية، ومسؤول المضافات، سوري الجنسية، ومسؤول الأمنية، تركي الجنسية، ومسؤول نقل المهاجرين، مغربي الجنسية، ومسئول التفخيخ في الموصل، عراقي الجنسية “.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة