الأخبار العاجلة

صحة نينوى تواصل تقديم خدماتها الطبية لأهالي الموصل

فريق وزاري يتابع ميدانيا الخدمات العلاجية للنازحين
سعاد التميمي

تواصل ملاكات دائرة صحة نينوى على قدم وساق على تقديم الخدمات الوقائية والطبية والعلاجية لاهالي نينوى في مستشفيات السلام وابن الاثير والحمدانية .
واوضح مدير عام دائرة صحة نينوى الدكتور ليث عبد العزيز حبابة ان مستشفياتنا داخل نينوى تستقبل مايقرب من ٢٠٠٠ مراجع يوميا في الاستشاريات ناهيك عن ردهات الطوارئ وكذلك يتم اجراء مايقرب من 150 عملية جراحية يوميا تحت التخدير العام اضافة الى العمليات الصغرى وتعمل مفارزنا الطبية في جميع المخيمات على مدى ٢٤ ساعة وان جميع الأدوية المنقذة للحياة وادوية الطوارئ موجودة كذلك تم توفير جميع ادوية الامراض المزمنة الى أهالي نينوى وكذلك ادوية الامراض المستعصية ويقوم قسم العمليات بحملات تبرع بالدم للجرحى وكذلك لمرضى الثلاسيميا .
كما بين حبابة ان الدائرة وتحت هذه الظروف تعمل وبالإمكانيات المتاحة ولم تتوان ملاكاتنا في تقديم الخدمة الوقائية والعلاجية لجميع اهلنا في نينوى وكذلك قيام فرق الصحة العامة بفحص المياه والأطعمة المقدمة للنازحين وكذلك حملات تلقيح لكل الفئات العمرية ، وتعاهد الملاكات الصحية والطبية انها ستكون بالخطوط الأمامية خدمة لقواتنا الأمنية والحشد الشعبي وخدمة لاهلنا في نينوى .
على صعيد متصل اكد الناطق الرسمي لوزارة الصحة د . احمد الرديني استمرار الوزارة برفد صحة نينوى بحاجتها من الادوية والمستلزمات الطبية اضافة الى الملاكات الطبية والصحية المتطوعة لتقديم خدمة مثلى لاهالي نينوى .
واضاف الدكتور الرديني ان الوزارة زودت مخيمات النزوح في نينوى خلال الاسبوع الاخير ب 20 شاحنة محملة بشتى الادوية لاسيما ادوية الامراض المزمنة والامراض الدقيقة والطوارئ والمستلزمات الطبية المتنوعة اضافة الى متابعة عمل مراكز غسيل الكلى ورفدها بغسلات الكلى لتقدم خدماتها العلاجية للمرضى ، لافتا الى ان المؤسسات الصحية والمفارز الطبية الميدانية والعيادات المتنقلة في نينوى مستمرة بتقديم خدماتها الوقائية والطبية والعلاجية على مدار الساعة وبطاقتها الاستيعابية الكاملة .
الى ذلك وبناء لتوجيهات وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود بضرورة متابعة الخدمات الصحية والطبية المقدمة للنازحين ولتلبية المناشدة المقدمة من عضو لجنة الخدمات البرلمانية د. صباح التميمي بشان نازحي ابو غريب .
وقد تم تشكيل فريق وزاري برئاسة معاون مدير عام دائرة الصحة العامة الدكتور محمد جبر حويل ومديرة قسم المتابعة الصحية لزيارة المخيمات والاطلاع على الواقع الصحي والخدمات المقدمة للعائلات النازحة فيهم .
وقام الفريق بعقد اجتماع مع مدير قطاع ابو غريب ومدير الرقابة الصحية ومدير الامراض الانتقالية اضافة الى القيام بزيارة المخيمات ميدانيا تلاها زيارة قائممقام ابو غريب بحضور النائب طلال الزوبعى لمناقشة موضوع مشروع ماء ابوغريب .
واكد معاون مدير عام الصحة العامة الدكتور محمد جبر حويل ان المتابعة شملت الاطلاع على جدول تحرك المفارز الطيية ضمن القطاعات لتقديم الخدمات الطبية المتكاملة للنازحين ضمن الرقعة الجغرافية ومنها مخيم الشمس ومخيم الاهل والنصر والسلام والامل المنشود حيث كان عدد العائلات ( ١٦٠ )عائلة اى بمايزيد على ٨٠٠ نازح من محافظتي الانبار ونينوى .
واشار الدكتور حويل الى ان وزارة الصحة تتابع بصورة مستمرة الخدمات الطبية والصحية للنازحين من خلال فرقها الصحية التي تزور المخيمات وبصورة دورية يتراوح مرتين بالاسبوع علما ان عد د المراكز الصحية في المخيم هو ١٤ مركزا صحيا ٧ مراكز صحية منها ريئسة و٧ مراكز صحية فرعية فضلا عن البيوت الصحية وعددها ٥ وعيادة متنقلة تقوم بزيارة المخيمات كل اسبوع
ولفت الدكتور حويل الى تواجد مسؤول في كل مخيم يتولى بالتنسيق مع مدير القطاع الابلاغ عن الحالات المرضية والعاجلة ويتم تدقيق عينات فحص الماء اسبوعيا ، وشملت الزيارة موضوع تأمين الماء للنازحين حيث تم التأكيد على ضمان الحفاظ على الكلور باعطاء اشرطة حبوب التعقيم وارسالها الى المناطق ذات الخطورة العالية التى تقل بها امدادات الماء وتدقيق جدول اللقاحات والوضع جيد من الناحية الصحية وتم متابعة عملية رش المبيدات فى المخيمات للوقاية من الامراض الانتقالية .
وشملت الزيارة احد البيوت الصحية فى مخيم الاهل للنازحين والاطلاع على معدل المراجعين يتراوح بين ٢٥ – ٣٠ مراجعا يوميا ووجود جميع الادوية ومنها ادوية الامراض المزمنة تم تدقيق معدل الاحالات الى المستشفى بمعدل ١٠ احالات اسبوعيا ، كما تم متابعة مخيم الاهل وتم اللقاء بالنازحين والاستفسار عن كيفيه تقديم الخدمات الصحية وعرض بعض الحالات المرضية.
ووجه الدكتور حويل بتشكيل لجنة من الاطباء من شتى الاختصاصات لمعالجة بعض الحالات فى مستشفى ابو غريب ومختبر بسيط لاخذ الفحوصات المختبرية ويتم احالة بعض الحالات المرضية الى مستشفيات اخرى وحسب الحالة المشخصة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة