الأخبار العاجلة

محمود موسى: المنافسات المتواصلة تسهم في اكتشاف الأبطال

بغداد ـ الصباح الجديد:

أشاد مدرب رفع الأثقال في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية، محمود موسى هادي، بإمكانات الجيل الجديد الذي يتدرب في قاعة المركز، ويؤدي وحدات تدريبية منتظمة بواقع 4 ايام اسبوعيا صباح الجمعة والسبت وعصر الاثنين والأربعاء بحسب جدول التدريبات الخاص بالموهوبين. مبيناً: ان التدريبات تشهد حرصاً على حضور الرباعين الذين تم اختيارهم بعد تدريبات واختبارات، فتم الابقاء على 30 رباعاً ممن يرى فيهم الملاك التدريبي الاهلية في الوصول الى ابعد المديات في عالم رياضة قهر الحديد.
وقال: ان مدير المركز علي كاظم عيدي، والملاك التدريبي المؤلف من عمار يسر ويونس أحمد، يتعامل بإحترافية مع الرباعين الصغار، ويحرص الجميع على ايصال المعلومة لهم بالنحو البسيط، فضلا على تشجيعهم في التفوق في الجانبين الدراسي والرياضي لان هدف مشروع الموهبة الرياضية صناعة جيل جديد مؤسس على الاهلية الرياضية والكفاءة مقرونا بالتفوق العلمي.
وتابع: انه يبدأ وحداته التدريبية للموهوبين بالتمرينات التحفيزية التي تتضمن الركض والقفز ثم العقلة، وبعدها يدخل الرباع الصغير تدريبات اقوى تتمثل في تنمية المهارة بالخطف والنتر مع التشجيع المتواصل في تكرار المحاولات، وضرورة المواظبة على التدريبات من اجل النجاح.
واضاف: الموهوب يحتاج بصورة دائمة الى منافسات، وتنظيم المهرجانات يسهم في دعم ونجاح العمل التدريبي ومعرفة مدى قدرات المدربين في اكشاقات الجديدة ومتابعة تقدم العمل وتطور قدرات الرباعين الصغار، فطبلة المنافسة تكشف المعدن الحقيقي لقدرات الجميع، وفي المهرجانات السابقة التي نظمها المركز الوطني وشهدت مشاركة مراكز البصرة والنعمانية وبدرة فقد اسفرت عن تفوق كبير لرباعي مركز بغداد، فقد كان الجميع متألقاً، وبالتالي حصد اللقب بجدارة.
كما اوضح المدرب الشاب: ان اقامة اختبارات على وفق النظام الاولمبي بنحو شهري للموهوبين في مركز رفع الاثقال يعد نقطة مهمة جداً في اطار تعزيز ثقة الرباعين بإمكاناتهم واطلاعهم على القانون الأولمبي.
من جانب اخر، اجرى المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية برفع الاثقال / وزارة الشباب والرياضة، اختبارات لـ 30 رباعاً واعداً على وفق القانون الدولي باشراف الحكم صاحب أحمد.
مدير المركز الوطني برفع الأثقال علي كاظم عيدي، أكد ان الاختبارات تقام شهرياً منذ أفتتاح المركز الوطني من أجل تعزيز العمل ومعرفة مدى تطور الرباعين ، حيث تشمل الاختبارات بدني وحركي ومهاري، منوهاً إلى ان الاختبارات تكون أولمبية كلاسيكية، تتمثل في رفعتي الخطف والنتر والتمرينات الخاصة بالقوة ممثلة بالدبني الخلفي)، مشيراً إلى ان حضور الحكم المعتمد والفعال لدى اتحاد اللعبة المركزي صاحب أحمد حسن، يمنح الاختبارات طابعاً متميزا، لان يعتمد القانون الأولمبي الدولي، وهذه نقطة مهمة ترتقي بمؤهلات الرباعين الصغار.
وبين الحكم صاحب أحمد في حديثه لـ ( إعلام المركز الوطني)، ان زياته الى المركز الوطني تأتي تضامنا مع الموهوبين واطلاعاً على واقع العمل، منوها إلى ان الاختبارات التي اشرف عليها، اقيمت وفقاً لقانون الاتحاد الدولي برفع الأثقال، حيث يسهم هذا في تعزيز ثقة الرباع الصغير بقدراته بوقت مبكر في انطلاقته مع رياضته المفضلة، مبيناً انه وجد مؤهلات فنية كبيرة لدى الرباعين وهم سيكونون خير معين لمنتخبات العراق الوطنية في المستقبل القريب، بفضل ما يمكلونه من مؤهلات فنية جيدة تصاعدت وتيرتها بالاعداد الصحيح والتركيز واختيار الملاكات التدريبية المتميزة في العمل مع هؤلاء الواعدين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة