الأخبار العاجلة

نزيهة الدليمي

نزيهة جودت الدليمي ولدت عام «1923 «وتوفيت عام «2007 «، ناشطة عراقية في حقوق المرأة وهي أول وزيرة عراقية كما انها أول امرأة تتسلم منصب الوزارة في العالم العربي.
ولدت نزيهة جودت الدليمي في محلة باب المعظم ببغداد سنة 1923في عائلة من الطبقة الوسطى.
وأكملت دراستها الابتدائية والمتوسطة والتحقت بمدرسة تطبيقات دار المعلمات ثم في الثانوية المركزية وفي السنة 1941-1942 دخلت الكلية الطبية العراقية وتخرجت فيها سنة 1947 طبيبة، عملت في المستشفيات العراقية من بغداد حتى السليمانية وكان لها عيادة خاصة في محلة الشواكة ببغداد، كما عملت لفترة مع منظمة الصحة العالمية.
انتمت الدكتورة نزيهة إلى الحزب الشيوعي العراقي سنة 1948 وعملت في خدمة أهدافه واشتركت في وثبة كانون الثاني 1948، لكنها سرعان ما تركت الحزب.
وقد تولد لديها حس وطني تقدمي منذ أن كانت طالبة في الكلية الطبية حتى أنها شاركت سنة 1945 اجتماعاً لجمعية نسائية عرفت في وقتها باسم الجمعية النسوية لمكافحة الفاشية والنازية، وفي هذا الاجتماع تقرر ان يكون نشاط هذه الجمعية باسم رابطة النساء العراقيات وفي سنة 1952 أصبح اسمها رابطة المرأة العراقية.
ويقال إن عدد أعضاء هذه الرابطة في الخمسينيات من القرن الماضي تجاوز ال 40 ألفاً من النساء العراقيات.
وقد تولت الدكتورة نزيهة الدليمي رئاستها وكان لهذه الرابطة علاقات مع التنظيمات النسائية في العالم حتى أنها شاركت في مؤتمر النساء العالمي في كوبنهاكن سنة 1953 وكانت عضواً في الاتحاد النسائي العالمي الديمقراطي، وفي منظمة أنصار السلام العراقية 1954، وفي مجلس السلم العالمي.
في سنة 1959 اختارها الزعيم الركن عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية وزيرة للبلديات وبهذا فهي أول وزيرة ليس في تاريخ العراق بل في العالم العربي كله.
ولم يكن اختيارها على أنها شيوعية بل لكفاءتها العلمية والمهنية والإدارية ولدورها في خدمة المرأة.
وكان لها دورها في الدفع بتشريع قانون الأحوال الشخصية ذي الرقم 188 لسنة (1959)، الذي ضمن حقوق المرأة العراقية وكان قانوناً متقدماً في حينه ومازال حتى أن بعض الباحثين يؤكدون بأن ذلك القانون يعد من أرقى قوانين الأحوال الشخصية في الشرق الأوسط وأكثرها تقدمية.
عرفت الدكتورة نزيهة الدليمي بحبها للفقراء ورعايتها للمرضى ولذوي الاحتياجات الخاصة.
أصيبت الدليمي بمرض عضال وتوفيت عن عمر يناهز ال84 في التاسع من تشرين الأول سنة 2007 ,وقد نقل جثمانها إلى بغداد ودفنت في مقبرة الشيخ معروف الكرخي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة