العراق ينجح في إيقاف بيع إحدى لوحات فائق حسن

بغداد – الصباح الجديد:

نجح العراق بإيقاف بيع أحد الأعمال الفنية المهمة للفنان الرائد فائق حسن تحمل عنوان ( معركة ذات الصواري ) ، والتي كانت إحدى الجهات تروم بيعها من خلال مزاد كرستيز للمزادت العالمية في دبي .
وأصدرت جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين بيانا بهذا الخصوص قالت فيه أن إدارة مزادات كرستيز عدلت عن بيع هذه اللوحة .
وكانت جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في بغداد قد وجهت في وقت سابق كتابا الى إدارة المزاد وحذرت من بيع هذه اللوحة كونها أحد الأعمال المسروقة وتم سرقتها في العام 1991 من النادي العسكري في بغداد ، واشترتها إحدى المؤسسات الفنية في الأردن .
وفيما يلي نص البيان:
في بادرة عراقية نبيلة تظافرت فيها جهود خيرة ، قررت دار كرستيز للمزادات سحب لوحة الفنان الراحل فائق حسن من مزادها المقرر إقامته في دبي السبت 18 اذار 2017 ، جاء ذلك بعد أن طالبت جمعيتنا باستعادة العمل كونه مسروق من النادي العسكري في بغداد عام 1991.
وكانت السيدة ميسون الدملوجي رئيس لجنة الثقافة والأعلام في مجلس النواب العراقي قد وجهت وبناءً على توصية من جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين رسالتين الى الدار ووزارة الخارجية العراقية تطالب فيهما بوقف بيع اللوحة.
وهنا نؤكد على دور المعماري العراقي ( ﺃ.ﺩ. احسان فتحي ) المقيم في الأردن الذي خاطب إدارة المزاد لنفس الغرض أعلاه

مقالات ذات صلة