الأخبار العاجلة

ريال مدريد يستعيد صدارة الليجا.. وليفربول يواصل النجاحات في البرييميرليج

في الدوريات الأوروبية بكرة القدم

العواصم ـ وكالات:

استعاد ريال مدريد الصدارة من برشلونة بفوزه الصعب على ضيفه ريال بيتيس 2-1 مساء أول أمس، على ملعب «سانتياجو برنابيو» في الجولة 27 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وتقدم بيتيس في الشوط الأول من هجمة مرتدة وصلت الكرة على اثرها إلى أنتونيو سارابيا الذي سدد كرة سهلة ارتمى عليها حارس ريال مدريد كيلور نافاس في محاولة للإمساك، لكن الكرة أفلتت منه بشكل غريب قبل أن تتابع طريقها نحو الشباك في الدقيقة 25.
وضغط ريال مدريد على مرمى مضيفه بغية إحراز هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول على أقل تقدير، فكان له ما أراد عن طريق رأسية من النجم كريستيانو رونالدو في الدقيقة 41، وهو الهدف 19 لرونالدو في الدوري هذا الموسم، متخلفا وراء متصدر الهدافين ونجم برشلونة ليونيل ميسي بفارق 4 أهداف.
وفي الشوط الثاني، لم تثمر سيطرة ريال مدريد عن شيء، بيد أن بيتيس لعب ناقص الصفوف منذ الدقيقة 78 بعدما تلقى كريستيانو بيتشيني البطاقة الصفراء الثانية، الأمر الذي استغله صاحب الأرض على أكمل وجه ليسجل هدف الفوز الثمين في الدقيقة 81 عن طريق المتخصص بالأهداف الرأسية الثمينة سيرجيو راموس.
وكان برشلونة قد تلقى خسارة مفاجئة أمام ديبورتيفو لاكورونيا 1-2، ليتجمد رصيده عند 60 نقطة، ويفقد الصدارة لمصلحة ريال مدريد الذي ارتفع رصيده إلى 62 نقطة، علما بأنه يملك مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو.
يواصل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، تحقيق الأرقام القياسية مع ريال مدريد، حيث عادل رقمين تاريخيين، بهدفه في مرمى ريال بيتيس بالدوري الإسباني.. وأحرز كريستيانو رونالدو هدف التعادل الذي جاء مع الدقيقة 40 من زمن الشوط الأول بعد أن تأخر ريال مدريد في وقتٍ مبكر من الشوط نتيجة خطأ حارسه كايلور نافاس.
الدون وقّع بهذا الهدف على هدفه رقم 210 على أرضية سانتياجو بيرنابيو في مسيرته مع ريال مدريد منذ 2009.. وبهذا الرقم يكون كريستيانو رونالدو قد عادل رقم ألفريدو دي ستيفانو أسطورة ريال مدريد كأكثر من سجل لريال مدريد في سانتياجو بيرنابيو تاريخياً.
وفيما يلي قائمة أفضل المسجلين على أرضية البيرنابيو تاريخياً بقميص النادي الأبيض والتي نقلها الحساب الشهير المُختص بالإحصائيات « مستر شيب «:
دي ستيفانو: 210، ثم كريستيانو رونالدو: 210، وسانتيانا: 209، وراؤول: 206، ثم بوشكاش: 157، وهوجو سانشيز: 128.
كما، قالت شبكة «سكاي سبورتس» إن الهدف الذي سجله كريستيانو رونالدو في مرمى ريال بيتيس، هو الهدف رقم 366 له في الدوريات الأوروبية التي لعب بها.
وبهذا الرقم عادل كريستيانو رونالدو، رقم اللاعب الإنجليزي جيمي جريفز، والذي يعتبر أكثر لاعب تسجيلًا في الدوريات الأوروبية.
وخاض كريستيانو رونالدو 478 مباراة في الدوري البرتغالي والإنجليزي والإسباني، سجل فيها 366 هدفًا، بينما خاض جريفز 529 مباراة سجل فيها 366 هدفًا في الدوريات الأوروبية التي لعبه فيها.
ويأتي في المركز الثالث في أكثر الهدافين في الدوريات الأوروبية أسطورة ألمانيا جيرد مولر برصيد 365 هدفًا، ورابعًا يأتي ليونيل ميسي برصيد 335 هدف مع برشلونة في الليجا الإسبانية.
إلى ذلك، تخطى فريق باريس سان جيرمان الخسارة الكارثية التي تعرض لها في دوري الأبطال على يد برشلونة الإسباني بسداسية مقابل هدف، وواصل مطاردة موناكو على صدارة الدوري الفرنسي حيث تغلب على مضيفه لوريان، المتذيل، بنتيجة 1-2 على ملعب «دو موستوار»، في ختام منافسات الجولة الـ29 للمسابقة.
تقدم الضيوف من ركلة ركنية نفذها أنخيل دي ماريا من الجانب الأيمن لترتطم الكرة بمهاجم لوريان بنيامين جينوت ليسجل هدفا بالخطأ في مرماه (ق29).
وفي الشوط الثاني، ضاعف لاعب الوسط كريستوفر نكونكو النتيجة لصالح الفريق الباريسي بتسديدة بيمناه من خارج منطقة الجزاء سكنت الشباك على يسار حارس لوريان (ق52).
بينما، قلص المدافع مايكل سياني الفارق لصالح أصحاب الضيافة برأسية جميلة أسكن بها الكرة شباك الباريسيين من ركلة ركنية من الجانب الأيسر (ق68).
وبهذه النتيجة، رفع فريق العاصمة الفرنسية رصيده لـ65 نقطة في مركز الوصيف، بفارق ثلاث نقاط عن موناكو صاحب الصدارة، فيما بقي لوريان في المركز العشرين والأخير برصيد 22 نقطة.
من جانب اخر، واصل ليفربول عزف نغمة الانتصارات في «البريميير ليج» بعدما فاز على ضيفه بيرنلي بنتيجة (2-1) في إطار الجولة 28 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وعلى ملعب «أنفيلد رود» معقل «الريدز»، فاجئ الضيوف الجميع بالتقدم في النتيجة مبكرا منذ الدقيقة السابعة بأقدام أشلي بارنز الذي حول كرة عرضية من الجانب الأيمن التي مرت من الجميع ووجدت المهاجم في الموعد ليحولها داخل شباك سيمون منيوليه.
وقبل أن يلفظ الشوط الأول أنفاسه الأخيرة (ق45+1) عادل أصحاب الأرض الكفة عبر الهولندي جيورجينيو فاينالدوم بعد ارتباك داخل المنطقة ليجد الكرة أمامه ويسددها بقوة داخل الشباك.
وفي الشوط الثاني، وضع لاعب الوسط الألماني، من أصول تركية، إيمري تشان «الريدز» في المقدمة بتسديدة أرضية زاحفة من خارج المنطقة سكنت الشباك على يسار توم هيتون.
وبعدما حقق انتصاره السادس عشر هذا الموسم، الثاني على التوالي بعد الفوز على أرسنال في الجولة الماضية، رفع ليفربول رصيده للنقطة 55 في المركز الرابع، في المقابل، تجمد رصيد «الكلاريتس» عند 31 نقطة يحتل بها المرتبة الـ12.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة