الأخبار العاجلة

الجوية يعود للمنافسة بالفوز على الحد.. ويبدأ تحضيراته لمواجهة الوحدة

الزوراء يتعادل أمام الأهلي في «الاتحاد الآسيوي»
الدوحة ـ محمد ربيعة

بدأ فريق القوة الجوية بكرة القدم تحضيراته الفعلية لمباراة الوحدة السوري التي ستقام في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الرابع عشر من شهر اذار الجاري ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي.
المعسكر التدريبي الذي سيقام في العاصمة القطرية الدوحة سيستمر لمدة اربعة ايام على ان يغادر الفريق الجوي الى جمهورية لبنان العربية يوم السبت المقبل تحضيرا للمواجهة المهمة والمرتقبة امام متصدر المجموعة فريق الوحدة السوري.
وقال مدرب فريق القوة الجوية باسم قاسم ان الجهاز الفني رأى من الصواب البقاء في دولة قطر والدخول في معسكر تدريبي على العودة من جديد الى العاصمة بغداد الامر الذي كان سترهق اللاعبين مما يضر بالفريق سلبا قبل مباراة الوحدة السوري مشيرا الى ان المعسكر التدريبي سيتضمن اجراء وحدات تدريبية صباحية ومسائية بغية الوصول الى افضل مراحل الاعداد البدني والفني قبل مواجهة الوحدة الذي يعد من افضل الفرق السورية ويمتلك لاعبيه امكانات كبيرة لذلك فالمهمة لن تكون سهلة بالتأكيد ولكن يتوجب علينا الخروج بنتيجة ايجابية اذا ما اردنا الاستمرار في المنافسة بقوة على صدارة المجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي.
وتمكن فريق القوة الجوية من استعادة توازنه في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي بفوزه مساء أول أمس، على الحد البحريني بهدفين مقابل هدف واحد ليرفع رصيده من النقاط إلى اربع بعد المتصدر الوحدة السوري الذي جمع 6 نقاط كاملة.
بالمقابل عقد ممثل الكرة العراقية الآخر فريق الزوراء حظوظه بعد تعادله أمام الاهلي الأردني بهدف لكلا الفريقين ليرفع رصيده إلى نقطين من تعادل أمام السويق وتعادله اول أمس، في حين يتصدر الترتيب فريق الجيش السوري.
مدرب القوة الجوية باسم قاسم قال: «الأهم تحقق في المباراة وفوزنا لابد منه للعودة إلى المنافسة لاسيما بعد فوز الوحدة السوري ورفع رصيده إلى ست نقاط»، لافتا إلى أن الفوز تحقق وسط ظروف صعبة وإصابات متكررة لازمت الفريق مع ذلك تمكنا من عبور الحد البحريني.
وأضاف: «المباراة المقبلة أمام الوحدة السوري ستكون مهمة وفاصلة وعلينا أن نخطف نقاطها الثلاث لنتمكن من استعادة الصدارة والمنافسة بقوة على بطاقة التأهل».ونوه إلى أن نظام البطولة في هذه النسخة عقد المنافسة بتأهل فريق واحد من كل مجموعة، مضيفا: «طموحنا الحفاظ على اللقب وبالتالي سنجتاز الوحدة لنبلغ الدور الثاني».
من مكاسب المباراة عودة هداف النسخة الماضية للبطولة وأفضل لاعب حمادي أحمد للتسجيل واستعادة جاهزيته بعد أن كانت مشاركته محط شك إثر إصابة طفيفة أربكت مشاركته حتى ساعات قبل المباراة ليؤكد الطبيب إمكانية مشاركته، وتسجيله الهدف منح أنصار الأزرق مساحة من الأمل لتحقيق الطموح بالحفاظ على اللقب الذي حصده العام الماضي.. وسيلعب الجوية مباراته المقبلة امام فريق الوحدة السوري يوم 14 اذار الجاري.
من جانبه، فوت الزوراء فرصة تحقيق النقاط الثلاث برغم أفضليته في مباراة ضد الأهلي الأردني وأهدر فرصا سهلة جدا ولم يستغلوا تلك الفرص ليستنزف الوقت وتنتهي المباراة بتعادل عقد مهمة الزوراء لاسيما بعد فوز الجيش السوري على السويق.
نتيجة المباراة تجبر الزوراء على إيقاف المتصدر في المرحلتين ذهابا وإيابا شرطا لضمان تأهله إلى الدور الثاني مع كسب النتائج الأخرى، كون الزوراء اهدر أربعة نقاط من مباراتين مما يصعب عليه المهمة.. الزوراء لم يكن سيئا في المباراة لكنه تعامل مع الهجمات السانحة بسذاجة ندم عليها مع مرور الوقت ليجد نفسه متعادلا بنهاية المباراة.
وبرغم أن رباعي هجوم الزوراء يتمتع بخبرة كبيرة والمتكونة من علاء عبد الزهرة ومهند عبد الرحيم مهاجمي المنتخب العراقي ومن خلفهم أمجد كلف الذي ألهب الفريق عند مشاركته، وكذلك البديل مصطفى كريم الدولي السابق الا أن الرباعي لم يحسن استثمار الفرص واستمر مسلسل الفرص الضائعة على بعد أمتار من المرمى ، تلك الفرص سيندم عليها نجوم الزوراء بعد ان اصبح الفريق في عنق الزجاجة ويتطلب تحقيق انتصارات متتالية لكسب بطاقة التاهل عن المجموعة.. وسيلعب الزوراء مباراته في الجولة الثالثة يوم 13 اذار الجاري امام فريق الجيش السوري.

* إعلام نادي القوة الجوية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة