الأخبار العاجلة

مشروع رئاسة الجمهورية لانتخابات البرلمان يفضّل الأفراد على الكتل

الفرقاء يبدون إعجابهم بالقانون.. والكردستاني يجدد مطالبته بـ “الدائرة الواحدة”
بغداد – وعد الشمري:
أجمعت الكتل السياسية، أمس الجمعة، على أهمية مشروع قانون انتخابات مجلس النواب للدورة المقبلة والمقدم من رئاسة الجمهورية، وفيما لفتوا إلى أن بنوده تفضّل الافراد المشاركين في العملية الانتخابية على الكتل الكبيرة، أشاروا إلى اعتماده نظام (سانت ليغو) بمعادلة (1,5).
وقال النائب عن التحالف الوطني حسن خلاطي في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “مشروع قانون انتخابات مجلس النواب للدورة المقبلة والمرسل من رئاسة الجمهورية ينطوي على عدد من الفقرات الجيدة ونحن ننتظر أن يأخذ دوره إلى التشريع قريباً”.
وتابع خلاطي، عضو كتلة المواطن، أن “أول الفقرات الايجابية تشير إلى النظام المختلط الذي يعني اعطاء فرصة للافراد من القوائم في الفوز بالمقاعد البرلمانية للدورة المقبلة بخلاف التجارب السابقة المساندة للكتل الكبيرة”.
ولفت إلى أن “المشروع يقلل من عمر المرشح إلى 25 عاماً، وهذا ايضاً يعد مؤشراً نوعياً يفتح الباب أمام الشباب في تبوء مقاعد السلطة التشريعية”.
أما بخصوص الكوتا النسائية، اجاب النائب عن التحالف الوطني أن “القانون ابقى على نسبتها بـ (25)%”، مردفاً أن “النظام الانتخابي بنحو عام سيكون على وفق نظام (سانت ليغو) بمعدل (1,5)”.
وأوضح خلاطي أن “ذلك يعني مسك العصا من المنتصف لا نذهب إلى نسبة (1,9) من نظام (سانت ليغو) الذي يؤدي إلى صعود الكتل الكبيرة”.
من جانبه، افاد النائب عن اتحاد القوى العراقية مطشر السامرائي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “القانون وفي حال سماحه للكتل الصغيرة المشاركة في الانتخابات والفوز سيحظى بنجاح كبير على الصعيد التطبيقي”.
وحذر السامرائي، القيادي في الحزاب الاسلامي، من “العودة إلى (سانت ليغو) وفق الالية التي اعتمدت خلال الانتخابات الماضية حيث اكتسحت الكتل الكبيرة الاصوات ولم يبق للكتل الصغيرة مجال للتمثيل وذهبت اصواتها من دون فائدة”.
ويأمل السامرائي بـ “مشاركة جميع الناخبين في الانتخابات، ولا يجري تهميش طرف على حساب الاخر”.
وأكمل بالقول إن “العراق على اعتاب مرحلة جديدة تتطلب من مجلس النواب الوقفة للحفاظ على التجربة الديمقراطية واشراك جميع مكوناته في صناعة القرار السياسي”.
بدوره، ذكر النائب عن التحالف الكردستاني زانا سعيد في تعليق إلى “الصباح الجديد”، أن “المشروع لم يوزع على اللجان والكتل البرلمانية حتى الان لكن اطلعنا على بعض التسريبات”.
وشدد سعيد، عضو الاتحاد الاسلامي الكردستاني، على “اهمية المشروع لأنه يتحدث عن مجلس النواب المستقبلي ويوضح شكل النظام السياسي والحكومة المقبلة”.
وجدد النائب الكردستاني “مطالب الكتل في اقليم كردستان جميعها بتحويل العراق إلى دائرة انتخابية واحدة لا متعددة كما حصل مؤخراً”.
ولفت سعيد إلى أن “هذه الرؤية تعد اقرب إلى العدالة والوطنية والارادة الحقيقية للناخب العراقي، لأن التجربة الحالية لم تضمن تلك الارادة”.
يشار إلى أن رئاسة الجمهورية اعلنت في الاسبوع الماضي عن ارسالها مشروعاً لقانون انتخابات مجلس النواب المزمع اجراؤها في شهر نيسان من العام المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة