الأخبار العاجلة

«أمية».. جوهرة ناحية العلم

سياسيون عراقيون: استشهاد مستشارة محافظ صلاح الدين رسالة للنساء

متابعة – الصباح الجديد: 

أفاد مصدر في شرطة صلاح الدين، بأن مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة أمية الجبارة قتلت خلال مشاركتها في القتال بمعركة أسفرت عن مقتل سبعة عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي شرقي تكريت.

وقال المصدر في حديث صحفي ، إن “اشتباكات عنيفة اندلعت، بين العشائر والشرطة من جهة ومسلحين تابعين لتنظيم داعش الإرهابي عند مدخل ناحية العلم شرقي تكريت، أسفرت عن مقتل مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة أمية الجبارة لدى مشاركتها في القتال ضد داعش”. 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “هذه الاشتباكات أسفرت عن مقتل سبعة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي”. 

وتشهد محافظة صلاح الدين وضعا امنيا ساخناً منذ (10 حزيران 2014)، عقب إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو المحافظة وسيطرتهم على بعض مناطقها قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

ومن جهته أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن تعازيه بمقتل مستشارة محافظ صلاح الدين أمية ناجي جبارة الجبوري أثناء مشاركتها بالقتال ضد “داعش” شرقي تكريت .

وقال المالكي في بيان له تلقت ” الصباح الجديد ” نسخة منه أن ” شعبنا مرة أخرى يثبت قدرته على تسطير الملاحم التاريخية برجاله الشجعان ونسائه اللواتي أذهلن الإرهابيين ومن يقف خلفهم من فقهاء الظلام وشيوخ الفتنة بشجاعتهن النادرة”

وأضاف المالكي ” قد اضيف اليوم الى سفر الخلود والعزة العراقي اسم الشهيدة أمية ناجي جبارة الجبوري التي قادت معركة بطولية ضد أزلام تنظيم داعش الارهابي وقتلت عدداً منهم وسيطرت على عجلاتهم”، معرباً عن تعازيه ومواساته “لعائلة وذوي وعشيرة الشهيدة البطلة ولجميع العراقيات والعراقيين.

وفیما نعى ائتلاف العراقية الحرة عضوة الائتلاف الشهيدة الشيخة أمية أحمد ناجي جبارة التي استشهدت وهي تدافع عن ناحية العلم بمحافظة صلاح الدين من الهجمات الإرهابية مبينا ان “استشهاد جبارة رسالة الى المرأة العراقية لتستعيد أمجادها وبطولاتها.

وقال رئيس الائتلاف قتيبة الجبوري في بيان اليوم ان ” الشهيدة البطلة الشيخة أمية عضوة ائتلاف العراقية الحرة التي كانت تشغل منصب مستشار محافظ صلاح الدين ، استشهدت على الساتر وهي تمسك البندقية وتقاتل الإرهابيين وتدافع عن ناحية العلم ، فطالتها رصاصات قناص إرهابي مجرم لتصعد روحها الى بارئها عز وجل”.

وأضاف :” ان استشهاد هذه الأخت الفاضلة دفاعاً عن الأرض والعرض ضد هجمات القوى الظلامية ، انما هو رسالة الى المرأة العراقية التي آن الأوان لتستعيد أمجادها وبطولاتها ، فالمرأة العراقية كانت وستبقى تاجاً على رأس أخيها العراقي يعتز بها ويفاخر بها أمم الأرض”.

وتابع الجبوري :” إننا إذ نزفُّ هذه الشهيدة البطلة الى جنات الخلد مكبرين مهللين ودموع الفرح ومشاعر الفخر والاعتزاز تملأ قلوبنا ، نعاهد شعبنا العظيم أن نكون مشاريع استشهاد في سبيل الله ، دفاعاً عن تربة العراق وسيادته وكرامته ، والحمد لله رب العالمين “.

وفی غضون ذلك عدت وزارة الدولة لشؤون المرأة استشهاد مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة الشيخة أمية الجبارة سيكون قدوة للأجيال القادمة في اخلاصها وتضحيتها من اجل الوطن.

وذكر بيان للوزارة اليوم ان ” وزارة الدولة لشؤون المرأة تلقت ببالغ الحزن والأسى نبأ استشهاد مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة الشيخة أمية الجبارة وهي تشارك ابناء ناحية العلم شرقي محافظ تكريت في صد هجوم لتنظيم داعش الارهابي الذين كانوا يحاولون اقتحام الناحية واستباحتها.

وتابع ان” استشهاد الشيخة امية الجبارة خسارة لوزارة الدولة لشؤون المرأة، التي أبدت طوال فترة عملها في المحافظة تعاوناً منقطع النظير، ولمست منها حرصا شديدا على تطوير واقع النساء في المحافظة، وكانت حلقة الوصل بين الحكومة المحلية في المحافظة والوزارة، وأبت رحمها الله إلا ان تكلل مسيرتها المعطاءة بالشهادة وتسجل موقفاً بطولياً يذكره التاريخ، وتصبح قدوة للأجيال القادمة في اخلاصها وتضحيتها من اجل الوطن

وختم البيان بالقول”ان وزارة الدولة لشؤون المرأة اذ تعبر عن حزنها واسفها الشديدان لاستشهاد الشيخة أمية تدين بشدة ما يقوم به تنظيم داعش الارهابي من عمليات وحشية لا تمت للإنسانية بأي صلة، وتأمل من المجتمع الدولي ان يكون له موقف جاد وموحد ازاء ما يحدث في العراق وما يتعرض له من مؤامرات ومخططات اقليمية ودولية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة