الأخبار العاجلة

استعدادات واسعة للقوّات الأمنية لاقتحام أيمن الموصل وداعش يفقد السيطرة على تنظيمه

بغداد – أسامة نجاح:
تتأهب القوات الأمنية لاقتحام الجانب الأيمن لمدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية بعد إكمال جميع الاستعدادات العسكرية لذلك ، فيما شددت لجنة الامن والدفاع النيابية بضرورة الإسراع في تحرير الجانب الأيمن لمدينة الموصل ووضع الخطط المناسبة لها لإنقاذ الأهالي المحتجزين فيه.
وقال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة ، يوم أمس الجمعة ، أن “الفرقة المدرعة التاسعة المتمركزة في المحور الشمالي للساحل الأيسر من الموصل بدأت عمليات الاستعداد والتهيؤ لانطلاق معركة تحرير الجانب الأيمن من المدينة”.
وأضاف المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “قيادة الفرقة التاسعة باشرت بالإطلاع على الاستحضار والتهيؤ للقوات لإدامة زخم المعركة والمتابعة الميدانية لرفع الروح المعنوية لديهم ولدى المقاتلين وحثهم على بذل المزيد من العطاء حتى يتم إكمال فرحة النصر والخلاص من عصابات داعش الإرهابية”.
وأوضح المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن “مفارز التصليح التابعة للواء المدرع (34) باشرت بإدامة وتصليح العجلات القتالية والناقلات والدبابات التابعة للفرقة وتدريعها لغرض تقليل الإصابات والخسائر في المعدات”.
ومن جانبها شددت لجنة الأمن والدفاع النيابية ، يوم الجمعة ، على ضرورة الإسراع بتحرير الجانب الأيمن لمدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية.
وقال عضو اللجنة النائب ماجد الغراوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” قيادة العمليات المشتركة عليها وضع خطط جديدة والإسراع في تحرير الموصل ” مشيرًا إلى إن “الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي والعشائر تبذل أقصى الجهود لمحاربة داعش الإرهابي وإيقاع أكبر الخسائر في صفوفها” ، داعياً في الوقت نفسه ، الأهالي في الموصل الى التعاون مع الأجهزة الأمنية وإيصال أي معلومة يمتلكونها عن تحركات العدو”.
وتابع عضو اللجنة “إننا واثقون إن صفحة داعش الإرهابي ستنطوي قريباً وسوف تكون قبضة العراق قوية ويستطيع ان يحافظ على الانتصارات الكبيرة في ميادين القتال”.
والى ذلك أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت ٬أمس الجمعة ٬ عن تمركز قواته بكامل جاهزيتها جنوب مدينة الموصل٬ فيما أكد فقدان تنظيم ”داعش“ الإجرامي سيطرته على عناصره في الجانب الأيمن من المدينة.
وقال جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن ”قطعات الشرطة الاتحادية٬ تتمركز جنوب الموصل بكامل جاهزيتها٬ والعدو يفقد السيطرة على عناصره في الجانب الأيمن“.
وقصف طيران الجيش العراقي ، أمس الجمعة ، اجتماعاً لقيادات مهمة بتنظيم داعش الإرهابي وسط قضاء تلعفر غرب الموصل.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، أن “طيران الجيش وبالتنسيق مع حركة تحرير تلعفر قصف مقراً لاجتماع قيادات للتنظيم الارهابي قرب جامع النور بمنطقة حسنكوي وسط قضاء تلعفر”.
ودمرت طائرات التحالف الدولي،امس الجمعة ، مقراً لعصابات داعش الارهابية وكتيبة صواريخ في منطقة بادوش في مدينة الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، ان “طائرات التحالف الدولي وبالتنسيق مع المديرية العامة للاستخبارات والأمن نفذت ضربة جوية استطاعت من خلالها تدمير مقر لعصابات داعش الإرهابية”.
وأضاف البيان، ان “الضربة اسفرت ايضاً عن تدمير موقع لكتيبة صواريخ في منطقة بادوش”.
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة، أعلنت قرب انطلاق عملية تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل فيما توقع التحالف الدولي البدء بالعملية قريباً وإنها ستستغرق نحو 3 أشهر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة