الأخبار العاجلة

صور متخيلة

… شكر حاجم الصالحي

(( 1 ))

مذ كان صغيراً

لا يفقه سرَّ الكونِ

أعُرته الأمّارةُ بالحبِّ

برغيفٍ أشهى

وحياةٍ أبهى

.. شاخ المسكينُ

ومازال يمنّي النفسُ ويمنيّها

والدنيا مازالت

غامضة المعنى

داكنة اللونِ

 (( 2))

مازال جنابُ الباطل

منذ قرونٍ و قرون

يهذي بعنادٍ .. و يصول

والناس حيارى و سكارى

صمٌّ بكمٌ

في لغطٍ و ظنون

لا ضفة في الأفق تلوحُ

غير الأوهامِ

واللغو المعسول

ـــ يا ضيعتهم

يا خيبتهم ــ

لا يجدون

(( 3 ))

ما بين القامعِ والمقموع

بيتٌ يتشظّى

بنتٌ ثكلى

طفلٌ يتلظّى

في وجلٍ وخنوع

والكلّ سبايا و ضحايا

وأراملنا طاوية

من فرط الجوعِ تلوع

  (( 4 ))

خمسُ ثوانٍ

والكاتمُ …

يصهل فوق الرقبهْ

لا من أحدٍ شاف …

ولا ……….

غير الجنّة

ملقاة قرب العتبه

      **********************************

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة