الأخبار العاجلة

السينمائي جمال امين في لجنة تحكيم مهرجان القدس للإعلام الرقمي

سمير خليل

يهدف مهرجان القدس للإعلام الرقمي الذي انطلق تحت شعار “في القدس ورد ونار”، التأكيد على عروبة القدس وبقائها عاصمة لفلسطين، وتفعيل طاقات الشباب في كل أنحاء العالم في المجالات الإبداعية المتنوعة من أجل نصرة مدينة القدس وتسليط الضوء على الجوانب المضيئة وقصص النجاح وجوانب الصمود والتضحية والفداء في المدينة المقدسة.

ويُعنى المهرجان الذ تبته الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس وملتقى الفيلم الفلسطيني، بالإعلام الرقمي ومنصاته كونه لغة العصر وأفضل آليات التواصل والوصول والتأثير، وهو الأكثر شيوعاً بين الشباب بأدواته المتعددة، حيث ستخصص جوائز مالية قيمة وأوسمة شرفية لأفضل محتوى رقمي في كلاً من الفروع الرقمية التالية: وسام القدس لأفضل محتوى فيديو جرافيك، ووسام القدس لأفضل فيديو قصير، ووسام القدس لأفضل لوحة فنية، ووسام القدس لأفضل صورة.

تألفت لجنة تحكيم المهرجان من الدكتور المخرج علي بدرخان من جمهورية مصر رئيسا، وعضوية الدكتور تيسير المشارقة من الاردن، والدكتور بوشعيب المسعودي من المغرب، والمخرج السينمائي العراقي جمال أمين، والمخرجة مي مصطفى ايخو من موريتانيا، والناقد السينمائي كمال القاضي من مصر، والمخرج حسين الخوالد من الكويت، والمخرج عمار الكوهجي من البحرين والدكتور سمير الجبر من سوريا، و المخرج سعود مهنا المنسق العام للمهرجان.

وفي اتصال مع المخرج العراقي جمال امين عضو لجنة تحكيم المهرجان ذكر بأن :المهرجان يقام لأول مرة ومن شروط المشاركة أن يكون الانفوجرافيك المقدم للمهرجان حي وواقعي ويسلط الضوء على قضية واحدة تظهر معاناة المقدسيين ومدينة القدس ولا يفضل أن يكون عاماً، ويفضل أن يكون محتوى الفيديو على شكل قصة أو فيلم قصير، ويمكن أن يكون تصويرا حيا أو رسوما متحركة، ولا مانع بأن يكون الفيديو من تصوير كاميرا احترافية أو كاميرا رقمية أو كاميرا الهاتف الجوال”.

 واضاف: ” يشترط ايضا أن يكون العمل المقدم للمسابقة لم مقدم لأي جهة أخرى ولم تعرض سابقا، وأن تكون ملكية الأعمال الفائزة للمهرجان ولإدارة المهرجان الحق في التصرف في المواد المقدمة والترويج لها بما يخدم دعم قضية القدس ومن دون أي أغراض تجارية، والمشاركة في المهرجان ممكنة لجميع أحرار العالم”.

المخرج والممثل السينمائي جمال امين معروف بمشاركاته وتمثيله العراق في عديد المهرجانات العربية والعالمية منذ 40 عاما، حيث شارك  ممثلا ومخرجا وعضوا في لجان تحكيم مهرجانات في العراق ومصر والأردن والدنمارك ومسقط وهولندا والهند ونيجيريا والمغرب والسويد.

حصل على جائزة أفضل ممثل سينمائي في مهرجان القدس السينمائي قبل ثلاث سنوات عن فيلم (الكعبة الصفراء) من  بطولته وإخراج دكتور طارق الجبوري، كما حصل عن جائزة أفضل ممثل في مهرجان ماك في البرازيل عن الفيلم نفسه اضافة الى العديد من شهادات التقدير والميداليات.

جدير بالذكر ان الفعاليات الخاصة بالمهرجان انطلقت في شهر حزيران  المنصرم وآخر موعد لتسليم المشاركات خلال شهر أيلول المقبل، اما إعلان النتائج فسيجري خلال شهر تشرين أول المقبل وسيكون الإعلان وتوزيع الجوائز في احتفالية خاصة، وسينضم المهرجان من خلال النت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة