الأخبار العاجلة

البصرة تشهد المهرجان الدولي الالكتروني الاول لمسرح الدمى والعرائس

تقيمه كلية الفنون الجميلة..

سمير خليل
تحت شعار(مسرح الدمى بنية تربوية واجتماعية في مواجهة كورونا) وبرعاية الدكتور سعد شاهين حمادي رئيس جامعة البصرة وباشراف الدكتور علي عبد الله الكناني عميد كلية الفنون الجميلة في البصرة، يقيم قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة في جامعة البصرة المهرجان الدولي الالكتروني الاول لمسرح الدمى والعرائس على مدى يومي الاول والثاني من شهر حزيران المقبل، ووجهت اللجنة العليا للمهرجان دعوة للفرق المسرحية العراقية والعربية والعالمية كافة والمختصة بانتاج عروض مسرح الدمى للمشاركة وارسال عروضهم على رابط المهرجان.
وحددت اللجنة شروط المشاركة التي تضمنت اولا ان تكون العروض باللغة العربية الفصحى وان لايقل زمن العرض عن خمس دقائق ولا يزيد عن خمس عشرة دقيقة، وان تكون موضوعات العروض (اجتماعية – علمية-تربوية) بعيدة عن السياسة والطائفية والعنصرية، كما ويفضل انتاج المواضيع المتعلقة بالظرف الحالي الذي يعيشه العالم اجمع (الحظر، الحجر، الوقاية الصحية، التباعد الاجتماعي، الخ)، واخيرا، مراعاة الجودة في تصوير العرض وجودة الصوت والموسيقى والمؤثرات الصوتية، على ان يذكر مع ارسال العمل اسماء كادر المسرحية.
ويأمل منظم والمهرجان ان تكون المشاركة واسعة عراقيا وعربيا واجنبيا وان يكون هذا المهرجان ايقونة إبداعية بهذه المشاركة المميزة.
على صعيد آخر نظمت كلية الفنون الجميلة بجامعة البصرة معرضا دوليا افتراضيا بعنوان (كورونا وباء وارتقاء) شارك فيه 70 فنانا من داخل العراق وخارجه ومن جنسيات عربية مختلفة، تناولت الأعمال فيه مواضيع عن ما يشهده العالم إزاء جائحة كورونا.
وذكر عميد الكلية الدكتور علي الكناني أن المعرض اشتملت لوحاته على مواضيع متنوعة من الناحية التقنية وتنوع الأساليب فضلا عن تنوع الخامات المستعملة، وتنوع التخصصات التشكيلية المشاركة في المعرض من رسم ونحت وخزف وخط عربي وتكوينات معاصرة ، مشيرا إلى أن هذا التنوع توحد تحت موضوعة واحدة وهو مدى التأثير السلبي والايجابي الذي تركه فيروس كورونا على العالم، وأضاف، أن المعرض اقتصر على عرض الأعمال عبر تطبيق الدائرة الالكترونية وأن رئيس جامعة البصرة الدكتور سعد شاهين حمادي شارك في هذه الدائرة الالكترونية والقى كلمة في افتتاح المعرض رحب فيها بالمشاركين وبين اهمية اقامة هكذا نشاط في هذه الظروف الحرجة ، وشهد اليوم الثاني من المعرض اقامة دراسة نقدية مفتوحة بمشاركة اساتذة من كبار النقد التشكيلي في الجامعات العراقية والعربية حول الاعمال التي عرضت .
وقال الكناني أن هذه الظاهرة هي الاولى من نوعها في الجامعات العراقية والعربية بشهادة النقاد المشاركين مبينا سعي الكلية الى تكرار هذه التجربة في مجالات فنية مختلفة حرصا منها على استمرارية التواصل العلمي والفني بين اساتذة الفن والطلبة في ظل هذه الجائحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة