الأخبار العاجلة

أميرة كاظم: في حوزتي 57 وساماً.. وما زلت اتنافس مع ذاتي

بطلة ألعاب قوى البارالمبية في حوار لـ «الصباح الجديد»:
الديوانية ـ إيمان كاظم:

حلت «الصباح الجديد» ضيفة على لاعبة المنتخب الوطني بألعاب القوى في اللجنة البارالمبية، أميره كاظم، التي بدأت الرياضة عام ٢٠٠٢ حيث مثلت منتخب محافظة الديوانية لذوي الاحتياجات الخاصة وشاركت بلعبة الثقل والرمح والقر، بعد ان تحدت الكرسي المتحرك وعبرت عن ذاتها و لم تسمح لاصباتها «بشلل الأطفال» أن يهزمها، تفوقت بتلك البطولة و حققت ثلاث ميداليات ذهبية فكانت البوابة التي دخلت عبرها للمنتخب الوطني و حققت الإنجازات.
حققت العديد من الإنجازات والميداليات الملونة والمختلفة فى الدورات العربية و الاسيوية و وصلت العالمية تواصل ممارسة هوايتها المحببه بحصد الألقاب أبرزها أميرة الذهب أميرة الديوانية أميرة العراق سيدة القاره الصفراء و نخلة الفرات الاوسط.
قلنا لأميرة.. هل واجهتي صعوبات في مسيرتك الرياضية؟ و كيف؟ فقالت:
واجهت و ما زلت اواجه الكثير من الصعوبات والعراقيل، انا من مدينة الديوانية مدينة بعيدة عن العاصمة بغداد نسبياً معروف عن أهل الديوانية أنهم أناس محافظون و تمتاز بالتقاليد العشائرية ادخل قاعات مختلطة مع الشباب بسبب عدم توفر قاعات خاصة بنا كلجنة فرعية بالإضافة الى افتقارنا الى ملاعب خاصه بنا و نجري وحداتنا التدريبية في الديوانية بمكان لا يصلح للتدريب.

* كم تبلغ حصيلتك من الأوسمة؟
– حصلت على٥٧ ميداليه دولية عربية اسيوية و عالمية، وما زلت اتنافس مع ذاتي.

* هل هناك مشاركات قريبة ؟
– حاليا لا توجد مشاركات قريبة و لكنني مستمرة في التدريبات استعدادا لاختبارات المنتخب الوطني و بطولة العراق تحت اشراف المدرب الشاب حسام العنبكي.

*ما حقيقة العروض الأحترافية؟
– نعم حصلت على عروض في دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين لكنني رفضت بسبب الظروف الصحية لوالدتي «رحمها الله» و ارتباطي باسرتي وحبي للعراق.. ولو عاد الزمن،
لقبلت بالأحتراف، بعد أن صدمت بواقع البلد وعدم احترام الرياضي وإنجازاته و ما يقدمه ، الرياضي و للاسف اصبح لايحترم والإنجازات لا تجد تقويم واحتراف الرياضي خارج العراق هو وسيلة لتأمين مستقبله المادي و مستقبل أسرته.

*مدرب له الأثر الكبير لديك؟
– انا ممتنة لكل من دربني فالجميع وضع لمساته على إنجازاتي منهم الدكتور، كريم عبيس, الدكتور رحيم رويح, والكابتن جاسم جبر, وايضا قاسم لفتة وفرمان بريبش.

*امنية تحققت.. واخرى لم تتحق حتى الآن ؟
– اكثر الاماني التي كنت اتمنى تحقيقها هي رفع راية العراق عاليا في المحافل الدولية و تحققت على المستوى العربي و الاسيوي والعالمي، وامنيتي الابرز و الاهم هي ان أملك بيت او قطعة ارض فأنا اسكن بيت للإيجار، برغم اننا شملنا كأبطال بقطعة ارض لم تمنح لنا لحد الان، و امنيتي ان يطبق قانون الابطال و نمنح قطع ارض او بدل لقطعة الارض حالنا حال المؤسسات الاخرى.

*هواياتك غير الرياضة؟
– احب قراءة الشعر، خاصة اشعار عريان السيد خلف والرسم وتصميم الملابس.

* هل انتي محظوظة؟
– انا سيئة الحظ وهو يعاندني دائما و يسير عكس ما أريد.

*كلمة اخيرة ؟
– كلمتي الاخيره موجهه للسيد وزير الشباب والرياضة بتفعيل قانون الابطال والرواد و انصافهم من الحيف الذي يعانوه وأتقدم بالشكر الجزيل لجريدتكم الغراء «الصباح الجديد» لأنها دائما ما تكون متواصلة مع الحدث الرياضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة