الأخبار العاجلة

أكبر مرسم للطفولة شهدته البصرة في ليلة رمضانية

البصرة – سعدي السند:
شهدت الساحة الخارجية لمسجد الموسوي الكبير في منطقة الجزائر وسط البصرة، كرنفالا يحدث لأول مرة بهذا المستوى وبهذه المشاركة الحاشدة المفرحة.
شارك في الكرنفال المئات من الأطفال مع عائلاتهم في مرسم حر، أقامته شركة الغدير للطباعة والنشر المحدودة، على هامش معرض “الواعي للكتاب” الذي مازال مستمرا في ساحة المسجد بمشاركة دور نشر ومكتبات عربية وعراقية.
المدير المفوض لشركة الغدير للطباعة والنشر المحدودة عبدالمهدي العامري قال: لقد هيأنا كل مايحقق النجاح لهذه الفعالية المفرحة حقا، وأستقبلنا المشاركين كما تشاهدون بأحلى ما يكون من معاني الاستقبال، ليمضوا ليلة ابداعية من ليالي هذا الشهر الفضيل في أجواء مريحة، ووزعنا مئات الألوان واوراق الرسم على كل طفل يرغب بالمشاركة في هذا المرسم، وجعلناه يرسم مايشاء وبطريقته الخاصة، فأبدع الجميع، وحققنا ماأردنا من هذا التجمع الجميل لنحتفي بالطفولة، ونحقق الفرح، ونعيش جميعا كرنفالا هو حقا من طراز خاص.
اكتظ الكرنفال بحضور جميل من وسائل الأعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، بحضور مراسلي الفضائيات والصحف والمجلات والإذاعات ووكالات الأنباء، الذين واكبوا هذا الفرح الابداعي كخلية نحل.
وتحدث عبدالحق المظفر مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة قائلا: هذه التظاهرة الفنية أكبر من أن نصفها بالكلام، فهي تظاهرة استثنائية حقا بسبب كثرة المشاركين، وتهيئة كل اسباب النجاح لها والحضور الكبير، والفرح الذي نراه مرسوما على وجوه الحضور الكريم، ومنهم وجوه الأطفال الذين وجدوا في هذه التظاهرة ممارسة لم يشهدوا مثلها في السابق، فراحوا يجسدون فرحهم برسومات تبعث على السرور ونحن بدورنا كمؤسسة حكومية تعنى بالثقافة وبالإبداع واحتضان الطفولة من خلال مركز ثقافة الطفل الذي افتتحناه في شهر نيسان الماضي في قصر الثقافة، نعمل على تشجيع مثل هذه الفعاليات ونشد على الأيدي الطيبة التي حققت هذه الخطوة المفرحة، وستكون لنا أنشطة متعددة للطفولة خلال العطلة الصيفية، وثمة برنامجا أعددناه لهذا الغرض، وسيكون لنا تعاون متميز مع شركة الغدير للطباعة والنشر المحدودة لإقامة نشاط مشترك، لتنفيذ برنامج عمل يليق بالطفولة واحتضان الطفولة .
وعلى هامش هذه الفعالية الكبيرة جرى توقيع كتابين للأطفال للقاص والمترجم عبدالكريم السامر، الأول بعنوان (الأزهار كيف تنمو) والكتاب الثاني حمل عنوان (اهطل بعيدا ايها المطر)، وتعد من الكتب المتميزة التي تخص الأطفال وتخص الكبار أيضا، لما أوجده المبدع عبدالكريم السامر من روائع في سرد كلمات الكتابين، والترجمة التي قام بها لتكون بمستوى الفائدة العامة التي يريدها من مؤلفاته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة