الأخبار العاجلة

فساتين الأعراس تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في الأسعار

بغداد – الصباح الجديد:
تشهد محال بيع وتأجير فساتين الزفاف ارتفاعًا ملحوظاً في اسعارها وذلك لكثرة الاقبال عليها من قبل العرسان، مما أدى إلى وصول أسعارها الى نحو مليون وخمسمائة دينار، في حين وصل سعر تأجير الفستان الى نحو 500 دينار كحد أدنى.
وهذا الارتفاع بات يؤجل موعد الزفاف لبعض الشباب غير المقتدرين مادياً، إذ يلجأ الكثير من الفتيات لتأجير فستان ليلة العمر وذلك مراعاة لإمكانية العريس وقدرته الشرائية، الا ان أغلب الفتيات يتفاجأن بمجرد معرفة اسعار التأجير إذ وصل الى سعر مبالغ فيه.
«الصباح الجديد» كان لها وقفة مع ذوي الشأن واصحاب المحال لتأجير فساتين الزفاف، لمعرفة سبب تباين الأسعار.

أسعار مرتفعة
ميس منعم صاحبة محل لبيع وتأجير الفساتين في مدينة بغداد قالت لـ « الصباح الجديد «، أن الطلب على فساتين الزفاف يزداد في موسم الاعياد والعطل الدراسية.
واكدت منعم، ان أقبال البعض على أن تستأجر العروس فستانًا بسعر معقول توفيرًا للمصاريف، ونحن بدورنا نقوم بتأجيرها للراغبات بحسب الأسعار السائدة حاليًا، والتي نعدها مناسبة مقارنة مع كثرة الطلب عليها.
وزادت منعم، أن فستان الزفاف يعكس شخصية وذوق العروس وبيئتها، ونحن نحاول توفيرالفساتين بحسب المواصفات التي ترغب فيها العروس، كما يتم توفير الإكسسوارات المطلوبة ومسكات الورد مما يزيد من سعر الفستان وتكلفته المادية.
وأوضحت منعم: أن أسعار تفصيل وخياطة الفستان ترتفع بحسب المواصفات وسعر القماش الخام الذي يتحكم بالسعر، وأيضا أجور السفر والاستيراد وامور أخرى أدت الى هذا الارتفاع.

الصيف موسم للأعراس
وأضافت أن الطلب على فساتين الزفاف يزداد في موسم الصيف والعطل الدراسية، وإن كان يستمر طول العام، لكن بوتيرة أقل، مع ملاحظة وجود إقبال من البعض على أن تستأجر العروس فستانا بسعر معقول لتوفير المصاريف.
وعن مبدأ الاحراج قالت منعم، هو أسلوب مرفوض ونحن لا نتعامل به كون اغلب العاملات معي هن خريجات جامعات ويمتلكن أسلوب جيداً في التعامل.
إحدى العاملات في محل لبيع وتأجير الفساتين قالت، «نحن نحاول ان نساعدها باختيار ما هو مناسب لها ولرشاقتها ونساعدها ايضاً في اختيار الإكسسوارات المطلوبة والتكميلية للفستان.

مشكلات عديدة
هديل كريم قالت ان مشكلات التأجير كثيرة إذ غالباً ما يتم تبديل الفستان المستأجر من قبل صاحب المحل مستغلا الوضع الحرج والوقت المحدد للزفاف، وبينت ان اكثر من قصة واكثر من مشكلة حدثت بسبب تلاعب اصحاب المحال , والضحية الوحيدة هنا هي «العروس « فهي لا تملك ان لا ترتدي أي فستان آخر يكون هو البديل .
فيما قالت سارة هادي: انها تعبت من البحث عن فستان زفاف بسعر مناسب كون خطيبها لا يملك ان يوفر لها مبلغ الفستان الذي تحلم ان ترتديه في ليلة العمر وأهلها غير مقتدرين مادياً على مساعدتها.
وزادت هادي، انها في حيرة من امرها وأنها قد تضطر الى ان تستلف مبلغاً من المال من احدى قريباتها كي يتم الزفاف في الوقت المحدد.
من جانب آخر دعت سعاد قاسم أصحاب المحال الى مساعدة الشباب وعدم استغلالهم، كونهم في بداية حياة جديدة وعلينا جميعاً الوقوف معهم وتذليل جميع العقبات امامهم.

اختيار الفستان المناسب
– الفستان الذي سترتديه هو فستانك أنت ، فلا تختاري فستانك لأنه اعجب أمك أو صديقتك أو حتى حماتك، بل اختاري الفستان لأنك أحببته.
– الفستان الأغلى قد لا يعني الأجمل، والأمر ليس منافسة من سترتدي الفستان الأغلى بل احرصي على اختيار فستان جميل يناسب ميزانيتك كي لا تقعي في الديون.
– صيحة فساتين الأزياء ليست دائماً الخيار الأفضل، اختاري ما يناسب شكل جسمك ولا تنجري خلف الموضة.
– الراحة مهمة في يوم زفافك، اختاري فستاناً مريحاً لأنك سترتدينه لساعات طويلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة