الأخبار العاجلة

مسرحية عراقية تعالج آثار العنف لدى أطفال البصرة

البصرة ـ وكالات :
في عرض على مسرح عرائس بمدينة البصرة تعلم عشرات الأطفال العراقيين كيف يعدلون سلوكهم العدواني في وقت يكافحون فيه للتعافي من أعمال عنف وإراقة دماء دامت سنوات.
خلود جبار مديرة معهد الفنون الجميلة للبنات في البصرة والمشرفة على المسرحية قالت : إن العرض المسمى (يوم في المدرسة) والذي نظمه معهد الفنون الجميلة للبنات، هدفه تعليم أطفال المدارس «القيم الجمالية» بعد أن شهدوا أهوال الحرب والعنف.
وأضافت لتلفزيون رويترز انها «تجربه لاقت إعجابا كبيرا لأن غايتنا من هذه التجربة ان نعزز القيم الجمالية والتربوية والفكرية للطفل العراقي، لأن هذا الطفل شاهد دم، شاهد عنف داعش».
وحضر عدد من المسؤولين العراقيين العرض المسرحي الذي كتبته خلود غازي مدرسة اللغة العربية بالمعهد والتي قالت إنها تروج للحوار كوسيلة للتعامل مع الأطفال العدوانيين.
وأضافت خلود غازي «كونت فكرة إنه يجب علينا الاهتمام بالطفل وعلينا ان نحذر الطفل العدواني، ونصحح سلوكهِ في كثير من الأمور الخاطئة و بالوقت نفسه هناك حوار بين الطفل، الطفل الحاضر بالمسرح، وبين المعلمة الموجودة توجهه هل هذا صحيح أم خطأ؟ فصار حوار وتفاعل بين الأطفال وبين ما هو صواب وما هو خطأ».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة